المعارضة تحتج على ترشح بوتفليقة لولاية رابعة

المعارضة تحتج على ترشح بوتفليقة لولاية رابعة
المصدر: الجزائر- (خاص) من واسيني سواريت

أثار ترشح الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رابعة السجال في الساحة السياسية حيث تضاعفت حدة التصريحات بين التيارات السياسية، وكشف الحزب الحاكم مرة أخرى باسم أمينه العام عمار سعداني بأنه سيتولى مهمة دعم بوتفليقة في الحملة الانتخابية وأن هذا الأخير هو الوحيد القادر على تسيير البلاد.

ولم يختلف رأي ثاني قطب سياسي في الجزائر من حيث الشعبية حيث عبر الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي عبد القادر بن صالح مساندة حزبه للرئيس بوتفليقة وتهجم بن صالح على الأحزاب المعارضة واصفا إياها بالضعيفة والتي لا ترقى إلى مستوى المنافسة السياسية.

وفي نفس السياق ظهرت تداعيات إعلان الوزير الأول عبد المالك سلال عن ترشح بوتفليقة حيث انسحب مرشح حزب الجيل الجديد جيلالي سفيان واصفا الوضع بالمهزلة السياسية وأكد أنه من غير المعقول أن يحكم رئيس مريض الجزائر التي تواجه أخطارا وتحديات عدة من جهات متنوعة.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست تصريحات سعيد زين الدين عمري وهو أحد أكبر النشطاء في حركة مجتمع السلم المعارضة حيث قال بأن ” إعلان ترشح بوتفليقة لعهدة رابعة أدى إلى إغلاق ملف الانتخابات، ولكن الأخطر هو أن الجمود السياسي سيكون سيد الموقف في حين أن الجزائر تحتاج إلى التغيير وإلى طبقة سياسية شابة”.

ونقلت الصحيفة عن المحلل السياسي الجزائري محمد سعج قوله “إن ترشيح بوتفليقة كان ناتجا عن اتفاق بين مختلف الجهات التي تسير الدولة وأقصد بها القطب العسكري وقطب الرئاسة وأن ترشيح بوتفليقة يعد إهانة للجزائر “.

ومن المنتظر أن تشهد الأيام القادمة إعلان عدة جهات سياسية أخرى انسحابها من الانتخابات في حين ستدعم أخرى شخصيات ترشحت لهذا الموعد الهام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث