العراق يوقف عملياته العسكرية في الفلوجة 72 ساعة

العراق يوقف عملياته العسكرية في الفلوجة 72 ساعة
المصدر: بغداد ـ (خاص) من عدي حاتم

أوقفت وزارة الدفاع العراقية عملياتها في مدينة الفلوجة 72 ساعة، استجابة لطلبات العشائر ولـ”حقن الدماء “، محذرة ، “داعش ” والجماعات المسلحة الأخرى من محاولة استغلال هذه الفترة لأن “القوات الأمنية ستبقى متأهبة”.

وقالت الوزارة في بيان حصلت “إرم ” على نسخة منه إنه “تم إيقاف العملية العسكرية في مدينة الفلوجة لحقن الدماء، واستجابة للنوايا الطيبة والاتصالات المتكررة مع قوى الخير ودعاة السلم، من رجال دين وشيوخ عشائر وضباط سابقين”.

وأضافت أن “قرار الايقاف جاء أيضا لاثبات حسن النية للقوات المسلحة التي جاءت إلى المحافظة بناءً على دعوات أبنائها لتوفير الحماية من التنظيمات الارهابية”، مبينةً أنه” وبعد التشاور مع القائد العام للقوات المسلحة والقيادات الميدانية، تم إيقاف العمليات العسكرية في المدينة”.

وجددت وزارة الدفاع دعوتها إلى شيوخ عشائر الفلوجة ورجال الدين والوجهاء بـ”العمل على عزل التنظيمات الارهابية وطردها من مدينتهم لاتاحة الفرصة للاهالي بالعودة إلى مساكنهم وفتح الجامعات والمدارس والمستشفيات وعودة الحياة المدنية والسلم الأهلي”.

وحذر البيان ،”تنظيمات داعش والقاعدة من استغلال فترة توقف العمليات العسكرية ضمن المهلة المحددة بالاعتداء على القوات المسلحة والمواطنين ومنشآت الدولة والمستشفيات عبر القصف بالهاونات لكي يعطوا تصورا أن الحكومة لم تحترم التزاماتها”، مؤكدة أن ” القوات الأمنية ستتابع وترصد تلك التحركات الشريرة وسيكون الرد قاسيا وعنيفا”.

وكان رئيس مجلس محافظة الانبار صباح الكرحوت أعلن السبت أن ” عدد النازحين من محافظة الانبار وصل إلى أكثر من نصف مليون نازح “، مؤكداً أنهم يعيشون في ظروف قاسية إذ يفتقد بعضهم حتى للمأوى .

وتحاصر القوات العراقية مدينة الفلوجة (65 كلم شمال بغداد ) منذ شهرين تقريبا، فيما يسيطر “تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام –داعش ” وجماعات مسلحة أخرى على مركز المدينة.

ويؤكد شهود عيان ومصادر أمنية أن المدينة أصبحت الآن شبه خالية من سكانها بعد نزوح أهلها إلى محافظتي كربلاء وبغداد وأقليم كردستان .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث