أول سيدة تفوز بمنصب رئيس حزب سياسي في مصر

أول سيدة تفوز بمنصب رئيس حزب سياسي في مصر

القاهرة – في سابقة لم تشهدها مصر من قبل، فازت هالة شكر الله بمنصب رئيس حزب الدستور (ليبرالي) خلفا للسياسي البارز محمد البرادعي نائب رئيس الجمهورية المستقيل، لتكون أول سيدة وأول قبطية تفوز عبر انتخابات برئاسة حزب سياسي في مصر.وقال الحزب في صفحته على فيسبوك إن هالة شكر الله عضو الهيئة العليا للحزب حصلت على 107 أصوات مقابل 57 صوتا لعضو الهيئة العليا أيضا جميلة إسماعيل.

وكان البرادعي الذي شغل في السابق منصب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية قد أسس حزب الدستور عام 2012 لكنه ترك رئاسته في العام التالي وسط اضطراب سياسي تمر به مصر منذ الإطاحة بالرئيس الأسبق حسني مبارك في انتفاضة عام 2011.

ووافق الحزب على خارطة طريق أعلنها القائد العام للجيش المشير عبد الفتاح السيسي في تموز/ يوليو بعد عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين بسبب احتجاجات حاشدة على حكمه.

وشغل البرادعي منصب نائب الرئيس المؤقت عدلي منصور لستة أسابيع وفق خارطة الطريق قبل أن يقدم استقالته في وقت كانت فيه قوات الأمن المصرية تفض اعتصامين لمؤيدي مرسي.

لكن عضوا قياديا في الحزب استمر في منصب وزاري شغله بعد عزل مرسي.

وانتخبت الهيئة العليا لحزب الدستور البرادعي رئيسا شرفيا للحزب.

ووصفت الرئيسة المنتخبة للحزب فوزها بأنه “مسؤولية كبيرة جدا جدا.”

وقالت “الأعضاء المنافسون (الذين خسروا الاقتراع) هم زملائي وهم سيكونون أول من ألجأ إليهم لكي يساعدوني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث