بوتفليقة يطالب بـ”الشفافية” في انتخابات الرئاسة بالجزائر

بوتفليقة يطالب بـ”الشفافية” في انتخابات الرئاسة بالجزائر
المصدر: الجزائر- (خاص) من أنس الصبري

طالب الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، الحكومة والمؤسسات الرسمية بالتزام الحياد و ضمان النزاهة والشفافية والمصداقية في الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 17 نيسان/أبريل المقبل.

وجاء في بيان لرئاسة الجمهورية الجزائرية أن جميع السلطات والهيئات المعنية ملزمة بمبدأ الإنصاف والحياد وتفادي أي فعل من شأنه المساس بأي من حقوق الناخبين والمترشحين، و أيضا بتسهيل ممارسة الناخبين حقهم في التصويت واختيارهم الحر لمن يرونه جديرا بثقتهم.

ودعا الرئيس الجزائري مختلف وسائل الإعلام الحكومية و الخاصة، إلى التقيد بالواجب المهني ومراعاة أخلاقيات المهنة التي تقتضي ترجيح الموضوعية في نقل ومعالجة الأخبار المرتبطة بهذا الحدث.

وقبل شهرين من الانتخابات الرئاسية أعلن أكثر من 80 شخصا، من بينهم كثير من المجهولين ورئيس الحكومة الأسبق علي بن فليس الخاسر أمام بوتفليقة في انتخابات 2004، عزمهم على خوض السباق الرئاسي.

ويفصل المجلس الدستوري في هذه الترشيحات بعد الرابع من آذار/مارس، ويعلن أسماء المرشحين الرسميين، على أن تبدأ الحملة الانتخابية في 23 مارس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث