القوات العراقية تقتحم ناحية سليمان بيك

القوات العراقية تقتحم ناحية سليمان بيك
المصدر: بغداد- (خاص) من عدي حاتم

اقتحمت القوات العراقية ناحية سليمان بيك، 150 كلم شمال بغداد، بعد نحو أسبوع على سيطرة “داعش” عليها، وفشل القوات الأمنية ثلاث مرات في تطهيرها، وسط تحذيرات من انتقال الجماعات إلى محافظة ديالى، 60 كلم شمال شرق بغداد.

وسيطرت “داعش” منذ أواخر الأسبوع الماضي على ناحية سليمان بيك التابعة لمحافظة صلاح الدين.

وقالت “عمليات دجلة” إن “لواءً مدرعاً اقتحم الخميس ناحية سليمان بيك، بعد معارك عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)”.

وأضافت “الاقتحام تم بعد يومين من فرض طوق أمني محكم عليها”، مؤكدة أن “الدبابات توغلت إلى المناطق التي كانت تخضع لسيطرة المسلحين”.

ورجحت هروب عناصر داعش منذ مساء الأربعاء باتجاه سلسلة جبال حمرين التابعة لمحافظة ديالى.

وهو ماحذرت منه حكومة ديالى المحلية أيضا، معربة عن خشيتها من تجمع المسلحين في مناطق شمال المحافظة وبالتحديد في مناطق العظيم وجبال حمرين.

ودعا قائمقام الخالص (تابع لمحافظة ديالى) عدي الخدران، القوات الأمنية إلى التدقيق أكثر في النازحين من محافظة الأنبار إلى ديالى، كاشفاً عن تلقيه معلومات مؤكدة من عشائر الأنبار عن وجود عناصر “داعش” ضمن النازحين.

ورأى الخدران في تصريحات صحافية أن “تنظيم داعش يسعى إلى نقل عناصره إلى مناطق وقصبات في ديالى خاصة في شمال المحافظة وحوض حمرين لتشتيت الجهود الأمنية وتخفيف الحصار العسكري الذي تفرضه قوات الجيش في الأنبار”، مطالبا بشمول مناطق حوض حمرين وأطراف ناحية العظيم الحدودية مع محافظات كركوك وصلاح الدين بعمليات أمنية مماثلة لعمليات الأنبار.

وطالب الخدران الأجهزة الأمنية بـ”إنشاء خط نار دفاعي يضمن اصطياد الهاربين من عناصر تنظيمات داعش ومنعهم من التوغل في عمق أراضي ناحية العظيم المرتبطة إداريا بقضاء الخالص”، مؤكدا “استنفار العشائر لدعم القوى الأمنية في مواجهة أي طارئ، إضافة إلى الابلاغ عن الغرباء”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث