وزير الخارجية الفرنسي يتوعد أوكرانيا بعقوبات أوروبية

وزير الخارجية الفرنسي يتوعد أوكرانيا بعقوبات أوروبية

باريس ـ أوضح وزير الخارجية الفرنسي “لوران فابيوس”، أن الاتحاد الأوروبي يستعد لفرض عقوبات على أوكرانيا، عقب تصاعد العنف بين الحكومة والمعارضة وسقوط قتلى في العاصمة “كييف”.

وقال أن على الرئيس الأوكراني “فيكتور يانوكوفيتش” أن يوقف استخدام العنف بشكل فوري، وأن الاتحاد الأوروبي يتأهب لفرض عقوبات على المسؤولين عن تصاعد العنف في أوكرانيا.

ولفت “فابيوس”، أنه سيجري زيارة إلى العاصمة الأوكرانية برفقة نظيره الألماني “فرانك والتر شتاينماير” ووزير الخارجية البولندي “رادوسلاف سيكورسكي” هذا الصباح، لتقييم التوتر المتصاعد الذي تشهده “كييف”، قبيل انعقاد اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في “بروكسل”.

يذكر أن عدد قتلى أعمال العنف التي بدأت بالقرب من البرلمان الأوكراني الثلاثاء الماضي، لتمتد بعدها إلى ساحة الحرية، وسط العاصمة كييف، ارتفع إلى ما لا يقل عن 28 شخصاً، كما تسببت أعمال العنف بإصابة ما يقرب من 400 آخرين.

إلى ذلك، جدد الرئيس “يانوكوفيتش” دعوته أطياف المعارضة الأوكرانية إلى الحوار، وأجرى مساء أمس لقاءاً مع زعماء المعارضة، نتج عنه التوصل إلى قرار يقضي بوقف إطلاق النار، لتحقيق أجواء تساعد على بناء أسس للحوار، عقب الاحتجاجات العارمة المناهضة للحكومة في أوكرانيا، بدأتها قوى المعارضة الأوكرانية في 21 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، عقب رفض “يانوكوفيتش” التوقيع على اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي، بحجة أنها تضر بعلاقة بلاده مع موسكو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث