جودة: لا الكنيست ولا ألف عضو يستطيع تغيير وصايتنا على الأقصى

جودة: لا الكنيست ولا ألف عضو يستطيع تغيير وصايتنا على الأقصى
المصدر: عمان- (خاص) من حمزة العكايلة

أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني ناصر جودة أن رئيس الكنيست الإسرائيلي سحب مقترح عرض مناقشة الوصاية الهاشمية على المقدسات.

وقال جودة أمام البرلمان الثلاثاء: “لا عضو ولا ألف عضو بالكنيست يمكن أن يغير الوصاية الهاشمية الأردنية التاريخية على المقدسات التي يضطلع بها الملك عبد الله الثاني، مؤكداً أن “معاهدة السلام الأردنية-الإسرائيلية اعترفت بالدور التاريخي للهاشميين والأردن في الحفاظ على المقدسات”.

وأكد أن هذه الوصاية يعترف بها العالم والفاتيكان والجميع، وأن تحرك الجميع عبر الاتصالات التي أجراها الملك والحكومة وموقف مجلس النواب، منح إشارة بأن هذه المسألة خط أحمر، وأعطى دلالة على مدى توحد الموقف، ولذا جاء قرار الكنيست بسحب المقترح.

من جهته رد النائب بسام المناصير على حديث جودة بالقول: إن هناك مشروع قانون تقدم به وزير الأديان الصهيوني بتقسيم المسجد الأقصى بين اليهود والمسلمين، وتقدم مجلس النواب الأردني بمذكرة لتشريع قانون يلغي اتفاقية وادي عربة، رداً على مقترح الصهاينة، ولم يحصل على المذكرة شيء.

كما أن النائب طارق خوري اعتبر أن ما قام به الكنيست لا يعد انتصاراً، حيث يكون الانتصار الحقيقي بتحرير فلسطين.

الجدير ذكره أن الكنيست الإسرائيلي قام بسحب طلب قدمه عضو الكنيست المتشدد موشي فيغلن تسبب في غضب أردني على المستويات كافة، فأصدر مجلس النواب بياناً صارخاً طالب الحكومة بطرد السفير الإسرائيلي وإلغاء اتفاقية وادي عربة، في حين طالب نواب بالتوجه للخيارات العسكرية بدلاً من الخيار السلمي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث