فلسطينيون يتظاهرون احتجاجا على زيارة وفد اسرائيلي

فلسطينيون يتظاهرون احتجاجا على زيارة وفد اسرائيلي
المصدر: إرم - رام الله

تظاهر نشطاء فلسطينيون الاحد، امام مقر الرئيس محمود عباس “المقاطعة” احتجاجا على زيارة وفد من الطلبة الاسرائيليين وجنود احتياط للمقر بغية لقاء الرئيس عباس.

ورفع الناشطون الذين اعتصموا امام ضريح الرئيس الراحل ياسر عرفات بـ”ألمقاطعة” رافعين الاعلام الفلسطينية واليافتات الرافضة لمشروع التطبيع، مرددين شعارات منددة بلقاء الرئيس عباس بالوفد الاسرائيلي.

ووصل ظهر الاحد وفدا يضم عشرات الطلبة الاسرائيليين الى مدينة رام الله للقاء الرئيس عباس، وسط انتشار امني كثيف حول المقاطعة.

وحاولت الاجهزة الامنية منع الطواقم الصحفية من العمل، لكن الصحفيون اصروا على تغطية الفعالية.

وقال سكرتير الحملة الوطنية لحقوق سكرتير اللجنة الوطنية للدفاع عن حق العودة عمر عساف لـ”ارم” ان زيارة الوفد الاسرائيلي للمقاطعة تشكل طعنة في ظهر المقاطعة العالمية لاسرائيل والمستوطنات. مضيفا “في الوقت الذي يقاطع العالم اسرائيل، نحن نستقبلهم في مقر الرمز والمقاطعة”.

وشارك في التظاهرة نشطاء فلسطينيون ومن اللجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، ورئيس لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي محمد المدني قال لـ”ارم” ان الرئيس محمود عباس سيلتقي في مقر المقاطعة وفدا شبابيا اسرائيليا يتكون من نحو 270 شخصا من اليسار واليمين.

ويأتي اللقاء حسب المدني في اطار النشاطات للتواصل ومخاطبة المجتمع الاسرائيلي، بهدف احداث تغيير ووعي لديهم بالقضايا السياسية التي لا يعلمون عنها، مضيفاً “انه في ظل جنوح المجتمع الاسرائيلي نحو التطرف الا ان هناك شريحة ترغب بالسلام وهذا يتطلب تعزيز دورها من خلال مخاطبتها” مؤكداً ان الوفد يضم طلابا وعناصر من الشبيبة.

من جانبها وصفت اللجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات لقاء الرئيس المزمع في مقر المقاطعة بين الرئيس محمود عباس ووفد الطلبة الاسرائيليين بـ” ضربة” لحملة المقاطعة الدولية، التي تعاظمت في الفترة الاخيرة.

وقال زيد الشعيبي ممثل عن الحملة لـ”ارم” ان اللجنة تدين اللقاء التطبيعي ” زيارة وفد من الطلبة الاسرائيليين ةلقاء الرئيس عباس”، والذي يضر بحركة المقاطعة التي تتصلعد في العالم.

واضاف ان هذا اللقاء ياتي في ظل تهديد اسرائيل لمهاجمة نشطاء المقاطعة، وسيضر بها وبالانجازات التي تحققت، موضحا ان تلك اللقاءات سيتم استخدامها لضرب تلك المقاطعة بالعالم من خلال اظهار الفلسطينيين وهم يجلسون مع المتطرفين والاسرائيليين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث