برلمانيون أردنيون يطالبون بدفن “وادي عربة”

برلمانيون أردنيون يطالبون بدفن “وادي عربة”
المصدر: عمان- (خاص) من حمزة العكايلة

قالت لجنة فلسطين في البرلمان الأردني إن معاهدة وادي عربة نصت في مادتها التاسعة على أن يمنح كل طرف للآخر حرية الوصول للأماكن ذات الأهمية الدينية والتاريخية، وأن تحترم إسرائيل وفق إعلان واشنطن، الدور الأردني في الأماكن المقدسة في القدس.

وأكدت اللجنة في مؤتمر صحفي عقد في مجلس النواب، الأحد، أننا سندفن إسرائيل في حال اخترقت ذلك، وطالبت اللجنة بإبطال وادي عربة وطرد السفير الإسرائيلي من عمان وإغلاق السفارة الإسرائيلية وسحب السفير الأردني من تل أبيب، والطلب من الحكومة تقديم قانون بأسرع وقت وبصفة الاستعجال لإبطال معاهدة السلام.

وقالت اللجنة في بيان لها تلاه رئيسها النائب يحيى السعود إن ما تقوم به إسرائيل من اعتداءات وحشية واقتحامات على المسجد الأقصى ما هو إلا مقدمات لتقسيم المسجد الأقصى، وإن ما يقوم به أعضاء الكنيست الإسرائيلي، عبر أحدهم وهو المتطرف موشي فيجلين الذي تقدم بقانون يقضي بفرض سيادة الاحتلال الإسرائيلي على المسجد الأقصى، يهدفون منه إلى فرض الأمر الواقع وهو السيادة الإسرائيلية الاحتلالية على المسجد الأقصى وشرعية اقتحاماتهم الوحشية والهمجية وصولاً إلى إقامة صلواتهم التلمودية في الأقصى.

وأكد أن لجنة فلسطين ومجلس النواب وكل الأردنيين قيادة وشعباً ترى أن أي فرض لهذه السياسة الاحتلالية عبر الكنيست أو غيره ستكون هي المسمار الأخير في نعش ما يسمى “دولة إسرائيل” لأن القدس والمسجد الأقصى خط أحمر عند العرب والمسلمين في كل بقاع العالم، كما أن دور الهاشميين على مر السنوات الطويلة الماضية في رعاية المقدسات الإسلامية في القدس الشريف كان واضحاً فمنذ أيام الأمير عبد الله الأول والدور الهاشمي لا يخفى على أحد حيث يظهر جلياً ما يقوم به الملك عبد الله الثاني في كل مناسبة ليظهر الحق التاريخي للعرب والمسلمين في المقدسات الإسلامية في القدس الشريف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث