متشددون يقتلون 4 أشخاص في هجوم على الحدود التونسية

متشددون يقتلون 4 أشخاص في هجوم على الحدود التونسية

تونس – قام إسلاميون متشددون تنكروا في زي قوات الأمن بقتل ثلاثة من رجال الشرطة التونسيين ومدنيا في هجوم قرب الحدود مع الجزائر.

وتخوض قوات الأمن التونسية قتالا ضد متشددين من جماعة أنصار الشريعة المحظورة التي أعلن زعيمها الولاء لجناح القاعدة في شمال افريقيا.

وقالت وكالة تونس أفريقيا للأنباء إن أربعة مسلحين كانوا يرتدون زي قوات الأمن التونسية قتلوا أربعة وأصابوا شرطيين وأحد أفراد قوات حرس الحدود بعد منتصف الليل مباشرة في منطقة أولاد مناع بولاية جندوبة بشمال غرب البلاد.

وأضافت أن المتشددين سرقوا اسلحة ومركبة.

أنصار الشريعة من أكثر الجماعات الاسلامية تشددا بين الجماعات التي ظهرت عقب انتفاضة تونس 2011 ضد الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي الذي كثيرا ما كانت حكومته تسجن قيادات الجماعات الإسلامية.

وأحرزت تونس وهي من أكثر الدول علمانية في العالم العربي تقدما على مسار التحول الديمقراطي بعد الانتفاضة حيث وضعت دستورا جديدا لاقى استحسانا لحداثته ومن المقرر أن تجرى انتخابات هذا العام.

لكن عنف الإسلاميين المتشددين من التحديات الرئيسية لحكومة تصريف الأعمال الجديدة. وقتلت الشرطة في وقت سابق هذا الشهر سبعة متشددين كانوا مسلحين بسترات ناسفة ومتفجرات في مداهمة شمالي العاصمة.

ويلقى باللائمة على أنصار الشريعة التي يقودها أحد المشاركين صراعات أفغانستان في اقتحام السفارة الأمريكية في تونس عام 2012 وتضعها واشنطن على قائمة المنظمات الإرهابية لعلاقتها بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث