عباس يلتقي وفدا طلابيا اسرائيليا في رام الله

عباس يلتقي وفدا طلابيا اسرائيليا في رام الله
المصدر: إرم - رام الله

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، ورئيس لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي محمد المدني ان الرئيس محمود عباس سيلتقي غدا الاحد في مقر المقاطعة وفدا شبابيا اسرائيليا يتكون من نحو 270 شخصا من اليسار واليمين.

وقال المدني لـ”أرم” ان اللقاء يأتي في اطار النشاطات للتواصل ومخاطبة المجتمع الاسرائيلي، بهدف احداث تغيير ووعي لديهم بالقضايا السياسية التي لا يعلمون عنها، مضيفاً “انه في ظل جنوح المجتمع الاسرائيلي نحو التطرف الا ان هناك شريحة ترغب بالسلام وهذا يتطلب تعزيز دورها من خلال مخاطبتها” مؤكداً ان الوفد يضم طلابا وعناصر من الشبيبة.

من جانبه، قال الكاتب والمحلل السياسي قال ان هذه اللقاءات تأتي ضمن استراتيجية وضعتها القيادة الفلسطينية للتواصل واختراق المجتمع الاسرائيلي لاحداث تغيير في وعيهم تجاه القضية الفلسطينية.

ورأى حرب في تحليل لـ”ارم” ان الهدف من تلك اللقاءات هو احداث تغيير وتكوين جماعات ضاغطة في المجتمع الاسرائيلي على حكومة بنيامين نتنياهو للتوصل الى سلام.

وحول جدوى تلك اللقاءات في ظل ضبابية المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية التي ترعاها الولايات المتحدة وانجراف الاسرائيليين نحو التطرف حسب ما تظهره استطلاعات الرأي والتقارير السياسية، اشار حرب الى ان جدوى اللقاءات تحتاج الى تواصل ووقت كبير مع وصول الى مراكز التحول والقرار في المجتمع الاسرائيلي والقدرة على توجيه قناعاتهم، مضيفاً ” لا اعتقد انها ستنجح في المدى القصير، وان اي نتائج بحاجة الى فترة اطول واستخدام مسارات اخرى للمواجهة لاحداث تغيير سواء على الصعيد الدولي ودخول منظمات الامم المتحدة وتفعيل المقاطعة الاقتصادية والتركيز على المستوطنات، وتكثيف المقاومة الشعبية”.

واضاف “من اجل ان نفهم ما يحدث بالمجتمع الاسرائيلي، فأن استخدام القوة خلال انتفاضة الاقصى احدث رد فعل في الوعي الاسرائيلي نحو السلام، ورغم ان المجتمع السياسي في اسرائيل يجنح نحو التطرف ويحظى بتأييد شعبي، لكن هناك شريحة من الاسرائيليين تريد السلام ويجب العمل عليها، لاحداث تغيير وضغط على الحكومة”.

ضربة لحركة المقاطعة الدولية

من جانبها اعتبرت اللجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها ان اللقاء المزمع عقده في مقر المقاطعة بين الرئيس محمود عباس ووفد الطلبة الاسرائيليين يعد ضربة لحملة المقاطعة الدولية، التي تعاظمت في الفترة الاخيرة.

وقال زيد الشعيبي ممثل عن الحملة لـ”ارم” ان اللجنة تدين اللقاء التطبيعي ” زيارة وفد من الطلبة الاسرائيليين ةلقاء الرئيس عباس”، والذي يضر بحركة المقاطعة التي تتصلعد في العالم.

واضاف ان هذا اللقاء ياتي في ظل تهديد اسرائيل لمهاجمة نشطاء المقاطعة، وسيضر بها وبالانجازات التي تحققت، موضحا ان تلك اللقاءات سيتم استخدامها لضرب تلك المقاطعة بالعالم من خلال اظهار الفلسطينيين وهم يجلسون مع المتطرفين والاسرائيليين.

واضاف انه لا يمكن القبول بذريعة اختراق المجتمع الاسرائيلي لمثل هذه اللقاءات، في ظل ان الاسرائيليين لا يعترفون بأدنى حقوق الشعب الفلسطيني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث