دراسة: نصف اللاجئين الفلسطينيين يفضلون التعويض والمواطنة الأردنية

دراسة: نصف اللاجئين الفلسطينيين يفضلون التعويض والمواطنة الأردنية
المصدر: عمّان- (خاص) من شاكر الجوهري

كشفت دراسة حديثة عن قبول 51% من اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في الأردن، للتعويض والإقامة الدائمة في الأردن كمواطنين أردنيين متساوين في الحقوق والواجبات.

وأظهرت الدراسة التي اجراها الباحث محمود الجندي على عينة من اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في مخيمات الأردن، أن 23 % منهم يقبلون التعويض والإقامة في مناطق السلطة الوطنية الفلسطينية، فيما قبل 26 %، منهم التعويض والإقامة في دول أجنبية.

عينة الدراسة التي شملت 2400 فرد يمثلون أربع مناطق مخيمات موزعة على محافظتي العاصمة (عمان) والزرقاء وهي: الوحدات، البقعة، الزرقاء والسخنه، بينت أن عدد اللاجئين الذين يرغبون في الإقامة في الدولة الفلسطينية 534 فرداً فقط، في حين، ظهر أن عدد الراغبين بالإقامة في الأردن 1111 فرداً.

ولفت الباحث الذي ذيل صفحات دراسته بالعبارة التالية: “ينوه الباحث بأن هذه الدراسة لا تعبر عن وجهة نظره الشخصية، أو أي وجهة نظر حكومية، أو رسمية أو غير رسمية، ولا ترتبط بأي طروحات سياسية إقليمية أو دولية، وإنها تعبر فقط عن رأي مجتمع الدراسة”، إلى أن هذه الأعداد تتغير تبعاً لاعتبارات مختلفة متعلقة بالعوامل المؤثرة على خيارات اللاجئين.

الدراسة التي بدأ إجراءها في شهر تشرين ثاني/نوفمبر 2013 وانتهت في نهاية شهر كانون ثاني/يناير 2014، كشفت أن الدول الأكثر شعبية للاجئين من أجل الهجرة، هي الدول الأوروبية حيث فضل ما مجموعه 1194 فرداً الإقامة فيها، ثم الولايات المتحدة حيث بلغ من يفضل الإقامة فيها 623 فرداً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث