8 معايير يحددها حزب النور لاختيار مرشحه للرئاسة المصرية

8 معايير يحددها حزب النور لاختيار مرشحه للرئاسة المصرية
المصدر: القاهرة- (خاص) من محمود كامل

أعلن حزب النور السلفي عن المعايير التي وضعها لاختيار المرشح الذي سيدعمه الحزب خلال انتخابات الرئاسة المقبلة.

وأكد الحزب أن اختيار المرشح ستحدده 8 معايير تكشف مدى قدرة هذا المرشح على قيادة البلاد في المرحلة المقبلة، أهمها الحفاظ على الشريعة ورؤيته لعلاقة الجيش بالسياسة، ومواجهة الفساد الذي تغلغل في الدولة.

وقال الحزب في بيان أصدره الإثنين إن الملفات التي ينتظر “النور” الحصول على اجابات لها من خلال برامج المرشحين المحتملين هي:

أولا: الشأن الداخلي

1 – كيفية تحقيق الوفاق الوطني وإعادة اللحمة للشعب المصري وفقا لمعايير العدالة الانتقالية.

2- كيفية تمكين الشباب من المشاركة الفعالة في الحياة السياسية وكذلك بناء مصر المستقبل.

3- مدى الاستعداد لتشكيل لجان تقصي حقائق محايدة وجادة للتحقيق في كل ما تم من إجراءات منذ 3 يوليو وإطلاع الرأي العام عليها.

4 – كيفية التصدي لخطر جماعات التكفير والجماعات التي تتبنى مبدأ العنف وتحمل السلاح دون أن يتعدى ذلك لكل ما هو إسلامي ممن يمارسون العمل الدعوي أو الاجتماعي أو السياسي.

5 – كيفية مواجهة الفساد الذي تجذر وتغلغل في مؤسسات الدولة وما هي خطة الإصلاح المقترحة.

6- رؤية المرشح في تفعيل مواد الدستور المتعلقة بتداول السلطة تداولا حقيقيا وليس صوريا.

7- تبني ميثاق شرف إعلامي وكيفية تفعيله.

8- علاقة المؤسسة العسكرية بالحياة السياسية والحفاظ على مكانة الجيش بأن يكون محل وفاق وطني.

9- تطوير الأجهزة الشرطية والأمنية بما يحقق الأمن والانضباط في إطارٍ من القانون واحترام حقوق الإنسان.

10- إدارة ملفات المناطق الحدودية بما يعمق الانتماء للوطن والدولة المركزية.

11- تطوير الريف.

12- تطوير مؤسسة الأزهر ودعمها لِتتبوأ مكانتها الريادية وتتمكن من القيام بدورها الفاعل داخل مصر وخارجها.

ثانيا: الملف التشريعي

رؤية المرشح تجاه السياسة التشريعية حيث أنه من حق الرئيس وفقا للدستور اقتراح مشاريع بقوانين، كما أن له سلطة التشريع لحين انتخاب مجلس تشريعي.. ومن القضايا المهمة في هذا الملف:

1- كيفية تفعيل المادة الثانية من الدستور.

2- قانون انتخاب البرلمان المقبل وكيف يحقق هذا القانون الآتي:

أ – تقوية الأحزاب السياسية.

ب – إتاحة الفرصة لغير الحزبيين والمستقلين في المشاركة.

ج – عدم إتاحة الفرصة لسيطرة المال والنفوذ والقبلية والعصبية على المشهد الانتخابي والحياة السياسية.

د – ضمان الشفافية والنزاهة الكاملتين.

هـ – مراجعة الكم الهائل من التشريعات والقوانين التي صدرت عن مجالس نيابية سابقة لا تمثل الشعب المصري تمثيلا حقيقيا وفيها ما يتصادم مع مصالح الغالبية العظمى من الشعب.

و – كيفية تطوير منظومة القضاء بما يحقق العدالة الناجزة.

ثالثا: القضايا الاجتماعية

1- أزمة الانفلات الأخلاقي في الشارع المصري

2- أزمة المخدرات على مستوى التجارة والتعاطي

3 – قضية التطرف الديني والفكري (التكفير – العنف) أو (الإلحاد – السخرية من الشريعة ومظاهر التدين)

4- ضعف البنية الثقافية

5- البطالة

6 – تلبية مطالب ذوي الاحتياجات الخاصة

7 – العشوائيات وكيفية تطويرها

رابعا: السياسة الخارجية

1 ـ كيفية استعادة مصر لدورها الريادي في النطاق العربي والإسلامي والإفريقي والعالمي.

2 ـ كيفية التصدي لمشاريع تقسيم الوطن العربي والمشاهدة في عدة دول عربية مما يهدد الأمن القومي المصري وكذلك ما تمثله تلك الدول من عمق إستراتيجي للدولة المصرية.

3 ـ الأمن المائي والعلاقة مع دول حوض النيل والتعامل مع مشكلة سد النهضة بأثيوبيا.

4 ـ إقامة علاقات متوازنة مع القوى الفاعلة في العالم بما يحقق المصالح المصرية مع عدم السماح بالتدخل في الشأن الداخلي المصري

5 ـ القضية الفلسطينية (القدس).

6 ـ العلاقة مع إيران دون فتح منافذ للمد الشيعي وما يمثله من خطر على لحمة النسيج الوطني وكذلك الأمن القومي المصري.

7 ـ دور مصر في حل المشكلة السورية ومواجهة خطر انقسام سوريا وامتداد الصراع للمنطقة بأسرها.

خامسا: الإصلاح الاقتصادي

1 ـ كيفية علاج الأزمة الاقتصادية:

أـ العجز في الميزانية

ب ـ ضعف الموارد

ج ـ الاعتماد على القروض

2 ـ كيفية تحقيق العدالة الاجتماعية على المستوى الاقتصادي

3 ـ دور القطاع العام والخاص

4ـ إجراءات تسهيل الاستثمار الإنتاجي وإزالة المعوقات

5 ـ المشروعات القومية الكبرى التي يتبناها المرشح

6 ـ رؤية المرشح لتحقيق تنمية اقتصادية شاملة

سادسا: قطاع الخدمات

هل توجد خطط واضحة المعالم يمكن محاسبة المرشح عليها في كل من:

1- رفع جودة التعليم (مدرس ـ مباني ـ مناهج ـ وسائل تعليمية)

2 – تطوير منظومة الصحة و التأمين الصحي ومواجهة خطر أمراض الكبد والفشل الكلوي

3 – المواصلات

4 – الصرف الصحي

5 – القمامة

سابعا: الفريق الرئاسي المعاون ورؤية المرشح في تشكيله

1- هل من نفس الحزب أو الفصيل الذي ينتمي إليه

2- استيعاب كل التيارات السياسية

3 ـ على أساس الكفاءة

ثامنا: الحريات وحقوق الإنسان

1ـ كيفية تحقيق التوازن بين حرية التعبير وحق التظاهر وبين أمن الوطن والمواطن

2 ـ الإعلام الحكومي ومدى حرية الرأي فيه ومدى مساهمته في صناعة الوعي

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث