المطران عطا الله حنا يدعم بشار الأسد وحمدين صباحي

المطران عطا الله حنا يدعم بشار الأسد وحمدين صباحي
المصدر: رام الله- (خاص) من محمود الفروخ

عرف المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الآرثذوكس في القدس بمواقفه الجريئة والمقاومة للاحتلال الإسرائيلي. تجده في كافة الميادين والساحات والمناسبات خاصة المناوئة للاحتلال الإسرائيلي وإجراءاته القمعية والعنصرية والاستيطانية ضد الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته، ويلقب بالشيخ لقربه من رجال الدين المسلمين وعلاقاته الطيبة معهم ولنفسه الوحدوي بين مسلمي ومسيحيي فلسطين، وهو قومي عربي يرفض كافة التدخلات الخارجية الغربية بالشعب العربي ويدعو إلى وحدة الوطن العربي لتحقيق تطلعاته وتحرره من التبعية الغربية والاحتلال الإسرائيلي والأمريكي.

المطران عطالله حنا يكشف في حديث خاص مع “إرم” عن دعمه الشخصي وحبه لمرشح التيار الشعبي المصري القومي حمدين صباحي، مؤكدا احترامه لإرادة الشعب المصري وصندوق الانتخابات الذي سيفرز رئيسا يقود مصر إلى بر الأمان، داعيا الأقباط إلى المشاركة بكثافة بالانتخابات الرئاسية المصرية القادمة؛ لأن ذلك يساهم في تحقيق بناء الدولة المدنية والديمقراطية ويحفظ مصر من كل المتربصين بها على حد وصفه.

وفي الشأن السوري أبدى المطران عطا الله حنا دعمه الكامل للرئيس الحالي بشار الأسد رافضا المطالب الداعية إلى تنحيته لأنه الرئيس الشرعي.

وقال: “أنا لست مع تنحي الأسد ولايستطيع أي مسؤول عربي أو غربي تنحية الاسد لأنه شرعي وأثبت أنه قومي عربي لايريده الغرب وبعض العرب؛ لأنه غرد خارج السرب والمنظومة الدولية التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية، والشعب السوري هو الوحيد القادر على تنحيته من خلال صناديق الاقتراع”، مشيرا إلى أن سوريا تتعرض لمؤامرة دولية تقودها أمريكا والهدف منها هو تدمير مقومات الدولة السورية .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث