فتح تلتقي هنية للمصالحة أم لقطع الطريق على دحلان؟

فتح تلتقي هنية للمصالحة أم لقطع الطريق على دحلان؟
المصدر: رام الله- (خاص) من علاء زيد

من المقرر أن يلتقي وفد اللجنة المركزية لحركة فتح الذي يزور قطاع غزة حاليا رئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية ومجموعة من قيادات حركة حماس الأحد.

وقال عضو الوفد محمد المدني لـ”إرم”، إن وفد المركزية وبعد عقده لقاءات داخلية خلال اليومين الماضيين لبحث الوضع التنظيمي للحركة في غزة، سواء مع اللجنة القيادية أو القواعد الجماهيرية، فإنه سيجري الأحد عقد لقاء مع إسماعيل هنية والإخوة في حماس والفصائل الفلسطينية.

وحول الرسائل التي سيتم إيصالها لهنية قال المدني، إن هدف اللقاء التباحث ودفع عجلة المصالحة إلى الأمام.

وردا على التقارير التي أفادت بوجود تقارب بين القيادي المفصول من فتح محمد دحلان وحركة حماس، وما إذا كان هذا اللقاء هو لقطع الطريق على دحلان المقيم في الإمارات، قال المدني: “إن القضية التي نسعى لبحثها أكبر من الشخوص والأفراد. المصالحة الوطنية أكبر من الجميع، ونحن سنبحثها فقط”.

وحول القضايا التي يسعى الوفد الفتحاوي للبحث بها في غزة، قال الكاتب والمحلل السياسي جهاد حرب لـ”إرم”: ” إن زيارة الوفد تندرج في 3 سياقات أولها تحريك ملف المصالحة الفلسطينية، من طرح ومناقشة القضايا ذات الخلاف ومناقشة تجاوزها”.

بينما يندرج السياق الثاني حسب حرب في سياق محاولة الوفد قطع أي علاقة أو تقارب ينشأ بين حركة حماس والقيادي المفصول من الحركة محمد دحلان الذي يحظى برعاية ودعم إماراتي مصري.

وأضاف حرب أن الوفد ناقش وسيناقش بنية حركة فتح الداخلية في غزة بعد استقالة الهيئة القيادية العليا للحركة في غزة، والتي تأتي بعد استقالات دائمة ومتكررة شهدتها الحركة طيلة العامين ما يشير إلى عدم وجود استقرار في بنية الحركة، إضافة إلى محاولة تحجيم أي دور لأنصار دحلان وتأثيرهم على الحركة في القطاع.

وكان وفد قيادي من حركة فتح يضم نبيل شعث، جمال محيسن، صخر بسيسو، محمد المدني، وصل الجمعة قطاع غزة وسط استقبال شعبي من كوادر فتح؛ بهدف عقد لقاءات موسعة مع قيادات وكوادر الحركة بغزة لترتيب أوضاع الحركة في القطاع، بالإضافة للاجتماع مع قيادات حماس والفصائل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث