“إرم” تكشف كواليس إعلان صباحي ترشحه للرئاسة

“إرم” تكشف كواليس إعلان صباحي ترشحه للرئاسة
المصدر: القاهرة ــ (خاص) من محمود كامل

كشفت مصادر قيادية بالتيار الشعبي المصري لشبكة “إرم” عن كواليس إعلان حمدين صباحي زعيم التيار الشعبي المصري ترشحه للرئاسة في الانتخابات الرئاسية المقبلة، مؤكدة أنه لم يكن من المقرر تماما وبأي صورة إعلان ترشحه للرئاسة خلال مؤتمر إحياء ذكرى شهداء التيار الشعبي، حيث تم الاتفاق بين قيادات مجلس أمناء التيار الشعبي وصباحي على قيامه بالإعلان عن مؤتمر صحافي عالمي الأربعاء المقبل للإعلان عن موقفه النهائي من الترشح للرئاسة.

أضافت المصادر وثيقة الصلة بصباحي أنه لم يتمالك أعصابه أمام الضغط الكبير من قبل شباب التيار الشعبي الذين ملأوا قاعة الاحتفال بالهتاف مطالبينه بالترشح وقرر أن يستجيب لهم، خاصة بعد أن همس له أحد أعضاء مجلس الأمناء في أذنه خلال تواجده على المنصة بأن ردود فعل الشباب على رفضه الترشح أو حتى عدم إعلانه عن موقفه غير متوقعه وقد يحدث ما لا يحمد عقباه.

المثير للدهشة وفقا لتأكيدات المصادر وروايات عدد ممن حضروا الاحتفالية أن المخرج خالد يوسف أحد أبرز قيادات التيار الشعبي المقربين من صباحي خرج من قاعة الاحتفالية غاضبا عقب إعلان حمدين ترشحه للرئاسة، وأدلى بتصريحات للفضائيات قال فيها: “إنه سوف يدعم المشير السيسي في الانتخابات الرئاسية لأنه لابد من مرشح قوي يقود الثورة والشعب لبر الأمان”.

وأضاف خالد يوسف “أنا من المعارضين لترشح صباحي، وتحالف 30 يونيو ليس من مصلحته الانقسام”. مؤكداً أنه من الممكن جدا ألا يدعم التيار الشعبي ترشح صباحي لأن الجناح المعارض يمثل فريقا كبيرا.

وردا على تصريحات خالد يوسف قال قيادي كبير بالتيار الشعبي، فضل عدم ذكر اسمه، لشبكة “إرم” أن آخر اجتماع لمجلس أمناء التيار الشعبي الأسبوع الماضي قرر بالأغلبية الموافقة على ترشيح حمدين صباحي للرئاسة حيث حضر الاجتماع 29 عضوا، أيد 22 منهم ترشحه على رأسهم محمد عبدالعزيز مؤسس حركة تمرد، بينما اعترض 7 أعضاء على رأسهم المخرج خالد يوسف على ترشحه.

وأضاف المصدر أن الاجتماع انتهى إلى الرضوخ لطلب 5 من أعضاء مجلس الأمناء المؤيدين لترشح صباحي الذين طالبوا بتأجيل إعلان ترشح حمدين لحين التأكد من الموقف النهائي والرسمي للمشير السيسي.

وأكد المصدر أن صباحي تورط في إعلانه الترشح للرئاسة تحت ضغوط الجماهير التي احتشدت في قاعة الاحتفال خوفا من ردود أفعالهم لذلك ترك الباب مفتوحا أمام عدم ترشحه عندما قال بالنص “إن المواطن حمدين صباحي قراره الشخصي هو أن يخوض معركة الانتخابات، وهذا قراري الشخصي وواثق ومطمئن أن القرار الرسمي سيؤيد قراري والأغلبية في مجلس أمناء التيار الشعبي وحزب الكرامة”.

وأشار المصدر إلى أنه تقرر عقد اجتماع عاجل لمجلس أمناء التيار الشعبي والهيئة العليا لحزب الكرامة الأحد لبحث الموقف النهائي من ترشح حمدين صباحي للرئاسة.

وتظل كل السيناريوهات مطروحة مابين إمكانية إعلان التيار الشعبي وحزب الكرامة دعمهما لترشح صباحي أو حتى رفضهما لترشحه، لكن يبقى الحل الأمثل لعدم حدوث انشقاقات وتصدعات في كياني التيار الشعبي وحزب الكرامة هوالمعجزة بعدم ترشح المشير السيسي للرئاسة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث