اسرائيل تغيب عن اجتماعات برلمان دول المتوسط في الأردن

اسرائيل تغيب عن اجتماعات برلمان دول المتوسط في الأردن
المصدر: عمان ـ (خاص) من حمزة العكايلة

غاب الوفد الإسرائيلي عن حضور اجتماعات مؤتمر الدورة العاشرة لبرلمان دول المتوسط، والذي بدأ أعماله السبت في منطقة البحر الميت، حيث يرأسه دورياً الأردن، ويعقد على مدار يومين.

وبعد أن قدم الوفدين الأردني والفلسطيني انتقادات حادة للسياسة الإسرائيلية القائمة على تهويد الأراضي العربية والاستمرار بمصادرة الأراضي وبناء المستوطنات، طلبت وفود أوربية رداً من الوفد الإسرائيلي، لكن لم يتمكن من ذلك لغيابه عن حضور المؤتمر.

وبمشاركة حوالي 200 شخصية تمثل البرلمانات المتوسطية والبرلمانات الوطنية الأوروبية اضافة إلى البرلمان الأوروبي، سيبحث المؤتمر محورين رئيسين، الأول يركز على عملية السلام في الشرق الأوسط، ويتحدث فيه وزير الاعلام والاتصال، وزير الخارجية وشؤون المغتربين بالوكالة الدكتور محمد المومني، ويتعلق المحور الثاني باللاجئين السوريين ويتحدث فيه نائب مدير المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال افريقيا للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين، فرانسوا ديجات.

وفي أعمال اليوم الأول تضمن جدول الأعمال اجتماع اللجنة السياسية المنبثقة عن برلمان المتوسط فتم مناقشة موضوعي محاربة الفساد واسترداد الممتلكات في دول جنوب المتوسط، بينما ناقشت لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية والشؤون الاجتماعية والتعليم موضوع الشركات الصغيرة والمتوسطة والنهوض بها من أجل تحفيز التنمية الاقتصادية وتوفير فرص العمل والنمو في الحوض المتوسطي، في حين ناقشت لجنة تحسين نوعية الحياة والمبادلات بين المجتمعات المدنية والثقافة مواضيع التربية وحركة تنقل الأساتذة الجامعيين، والطلبة والقطاع السمعي البصري والصحافة، وتسهيل نشر أعمال سينمائية وأشرطة وثائقية كأداة مهمة للحوار بين الشعوب، في حين بحثت لجنة الطاقة والبيئة والمياه مواضيع ناقل البحرين والمخطط المتوسطي للطاقة الشمسية، وتمويل الكفاءة الطاقية، ومصادر الطاقات المتجددة، بينما ركزت لجنة حقوق المرأة في البلدان الأورو- متوسطية على تبادل وجهات النظر حول التعديلات المقترحة على مشروع توصية بشأن “المرأة وخلق فرص العمل” و “أوضاع النساء السوريات في المخيمات”.

وحول لجنة تحسين مستوى الحياه والمبادلات بين المجتمعات المدنية والثقافة لدول المتوسط٬ قدم النائبان في البرلمان الأردني خميس عطية وعبد المنعم العودات مشروع مقترح طالبا فيه مقاطعة اقتصادية للإحتلال الاسرائيلي ومقاطعة منتجاته حتى يزول، خصوصا أنه يقتل الأطفال الفلسطينيين في مدارسهم ويعيق تعليمهم ويعطل الحياة اليومية للفلسطينيين، فيما قدم عضو مجلس الأعيان موسى المعايطة مقترحاً بإرسال لجنة تقصي حقائق إلى غزة والضفة للإطلاع على واقع المعتقلين في السجون الإسرائيلية.

ويواصل المؤتمر أعماله الأحد، حيث من المتوقع أن يلقي الأمير الحسن بن طلال كلمة أمام أعضاء البرلمان المتوسط، تتناول الملفات الإقليمية لا سيما المتعلقة بمآلات الربيع العربي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث