إرم تكشف أسرار زيارة السيسي المرتقبة لروسيا

مصر تنأى عن واشنطن وتبحث عن حلفاء جدد في الشرق لتسليح جيشها

إرم تكشف أسرار زيارة السيسي المرتقبة لروسيا
المصدر: القاهرة ـ (خاص)

كشفت مصادر داخل جهات سيادية في مصر لشبكة “إرم” أنه يجرى الآن ترتيب سفر وزير الدفاع المشير عبد الفتاح السيسي برفقة وزير الخارجية نبيل فهمي إلى روسيا للقاء فلاديمير بوتين خلال أيام من الآن.

وأوضحت المصادر أن الزيارة ستستغرق 48 ساعة فقط، وسيتم فيها إبرام صفقة كبرى من الأسلحة الثقيلة والطائرات الحربية والمعدات التي ستدعم الجيش المصري بشكل أقوى بعيدًا عن الجانب الأمريكي.

وأكدت أن الصفقة ستوقع من جانب المشير مباشرة بصفته وزيرًا للدفاع، وبعد العودة من موسكو سيعلن السيسي موقفه من الترشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة سواء بخوضها أو الاعتذار للشعب المصري عن عدم الترشح.

وأضافت المصادر أن السعودية والإمارات ستساهمان بشكل كبير في قيمة الصفقة، استمرارا لدعمهما لمصر، خاصة أن هذه الصفقة فور الإعلان عنها وعن حجمها الكبير ستزيد من حب المصريين لشخص المشير السيسي ومطالبته بالترشح للرئاسة.

ويرى مراقبون ان هذه الزيارة تعبر عن النية المصرية في البحث عن حلفاء وشركاء جدد بهدف تسليح جيشها، والابتعاد شيئا فشيئا عن أمريكا، ذلك أن واشنطن تربط بين تقديم المعونة العسكرية لمصر وتسليح جيشها وبين السياسة المصرية عبر فرض أجندات مختلفة على القاهرة.
وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزير الدفاع سيرغي شويجو ومبعوث الرئيس فلاديمير بوتين الشخصي ميخائيل بوجدانوف زاروا مصر منتصف تشرين الثاني /نوفمبر الماضي حيث جرت مباحثات تضمنت الاتفاق على صفقة أسلحة روسية لمصر.

وأشارت تقارير، آنذاك، إلى أن صفقة تسليح تصل قيمتها إلى نحو ملياري دولار مطروحة للنقاش على طاولة المحادثات بين الجانبين.

وأوضح بيان لوزارة الخارجية الروسية في حينه إن مباحثات لافروف وشويجو مع المسؤولين المصريين شملت “المسائل السياسية على جدول الأعمال الدولي والأقليمي مع التركيز على الوضع الراهن في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.

واضاف البيان “فضلا عن بحث مجمل جوانب تعزيز التعاون الروسي ـ المصري، وبالدرجة الأساس في المجالات السياسية والعسكرية ـ التقنية والاقتصادية ومجالات أخرى”.

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية بدر عبد العاطي ، بدوره، إن زيارة وزيري الدفاع والخارجية الروسي لمصر تحمل رسالة سياسية هامة جدا إلى العالم، مضيفا أن البلدين حريصان على فتح آفاق جديدة للتعاون بينهما.

وكان وزير الخارجية المصري نبيل فهمي زار موسكو في سبتمبر/أيلول الماضي.
للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث