مطالب للسيسي بعدم تكرار أخطاء مبارك ومرسي

مطالب للسيسي بعدم تكرار أخطاء مبارك ومرسي
المصدر: القاهرة ـ (خاص) من محمد بركة

مع اقتراب المشير عبد الفتاح السيسي من إعلان خوضه السباق الرئاسي رسمياً، وفي ظل التوقعات بحسمه النتيجة من الجولة الأولى دون انتظار جولة إعادة ثانية، باتت المقارنات تعقد منذ الآن بين أدائه المتوقع وبين أخطاء ومميزات سابقيه من رؤساء مصر. ورغم تفاؤل كثيرين بقدرته على العبور بالبلاد إلى شواطئ الاستقرار والعدالة الاجتماعية والازدهار إلا أن بعض الباحثين والمؤرخين يخشون من تكراره لبعض أخطاء حسني مبارك و محمد مرسي اللذين ثار الشعب ضدهما فخلع الأول وعزل الثاني.

الخطأ الأول الذي أقدم عليه مبارك ويحذر البعض السيسي من تكراره يمكن أن نضعه تحت لافتة عريضة هي “حزب السيد الرئيس”. والفكرة هنا أن الرئيس الأسبق كان رئيس الحزب الوطني الحاكم الذي تحول إلى نقطة جذب للمنافقين وشبكة أصحاب المصالح فأعاق النمو الديمقراطي للبلاد وأثر سلبا على الحياة السياسية وجعل من الأحزاب المنافسة كيانات كرتونية لا تستطيع مواجهة حزب الرئيس الذي كان يحظى بكل الدعم والموارد.

واللافت أخيرا أن ثمة مطالب متصاعدة لقائد الجيش بتكوين حزب يرأسه هو شخصياً ويخوض به الانتخابات الرئاسية – أو البرلمانية على الأقل – وسط توقعات بأن يصبح هذا الحزب هو حزب الأغلبية نظرا لشعبية المشير العريضة، علماً أن بعض المصادر تشير إلى أن هذا الحزب يحمل اسما مبدئيا هو “التحرير القومي”.

وتتركز المخاوف هنا من تكرار تجربة مبارك في عدم الفصل بين رئاسة البلاد ورئاسة الحزب في مناخ لم تتأصل فيه التقاليد الديمقراطية الراسخة بعد، وتسعى فيه شبكات المصالح للالتفاف حول رئيس البلاد بصرف النظر عن شخصه.

المتحمسون للحزب يردون من جانبهم على هذا التخوف مؤكدين أن تكوين الأحزاب حق يكفله الدستور الذي يفصل بين السلطات وأن السيسي سوف يكون بالتأكيد رئيساً للجميع، فضلاً عن أهمية وجود حزب يخوض به الانتخابات البرلمانية حتى يكون باستطاعته الإسهام في تكوين حكومة ائتلافية تدعم برنامج الرئيس ولا تقف حجرة عثرة في طريقه بسبب خلافات سياسية أو أيديولوجية.

الخطأ الثاني الذي ارتكبه مرسي ويطالب البعض عبد الفتاح السيسي بعدم تكراره يتمثل في الاستعانة بأهل الثقة لدى تكوين فريقه الرئاسي الذي كان يضم طيفا واحدا مع إقصاء بقية الأطياف السياسية الأخرى.

وتستند هذه المطالب الى ما تسرب من تقارير تشير إلى مسؤولي البرنامج الانتخابي للمشير يغلب عليهم الاتجاه الناصري بقيادة الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث