فلسطينيون يقيمون قرية “العودة” في الأغوار

فلسطينيون يقيمون قرية “العودة” في الأغوار
المصدر: رام الله- (خاص) من أحمد ملحم

واصل عدد من النشطاء الفلسطينيين لليوم الثالث على التوالي توافدهم على قرية “عين حجلة” التي أقاموها في منطقة الاغوار؛ المهددة بالمصادرة من قبل سلطات الاحتلال، فيما نجح آخرون بإقامة قرية جديدة بالأغوار اطلقوا عليها اسم “العودة”.

ورغم حصار قوات الاحتلال للمنطقة؛ إلا أن عددا من النشطاء الشبان استطاعوا الوصول إلى المكان والانضمام إلى المتواجدين هناك منذ ثلاثة أيام.

وقال الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية النائب الدكتور مصطفى البرغوثي إن مواطنين من رام الله ونابلس وأريحا تمكنوا من الوصول إلى قرية عين حجلة والانضمام إلى المقيمين هناك منذ ثلاثة أيام.

وأضاف البرغوثي المتواجد في عين حجلة أن المشاركين في القرية زرعوا الأشجار في القرية ونظفوها؛ ردا على ما قام به المستوطنون في ترمسعيا وسنجل بتدمير مئات أشجار الزيتون.

وأشار إلى أن المواطنين تمسكوا بالبقاء في عين حجلة؛ رغم البرد وحصار الاحتلال للقرية والمنطقة.

وأشاد البرغوثي ببسالة المواطنين والمتضامنين الذين يصرون على البقاء رغم الظروف الصعبة التي يمرون بها، ما يؤكد على صلابة إرادتهم ودفاعهم عن الأغوار التي هي جزء لا يتجزأ من أرضنا المحتلة.

وكان نشطاء المقاومة الشعبية، استطاعوا السبت، إقامة قرية فلسطينية جديدة في الأغوار الشمالية تحمل اسم “قرية العودة”، بعد نجاحهم في إقامة قرية “عين حجلة” قرب مدينة أريحا.

وبدأ النشطاء في إعداد الأرض والتجهيز لإقامة خيام يقيمون بها مع مجموعة من المتضمانين الدوليين، وأطلقوا على قريتهم الجديدة اسم “قرية العودة”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث