النظام السوري يمنع وصول المساعدات لليرموك

النظام السوري يمنع وصول المساعدات لليرموك

دمشق- أكد وفد المبادرة الأهلية الفلسطينية لـ إرم، أن اتفاق المصالحة الذي توافقت عليه كافة الأطراف الفلسطينية والسورية داخل وخارج مخيم اليرموك، الأسبوع الماضي، كان مصيره الفشل بعد تعنت قوات النظام وعدم السماح بإدخال المساعدات الغذائية كما هو متفق عليه، دون إبداء أي أسباب لذلك.

وذكر عضو من الوفد، طلب عدم الكشف عن اسمه، أن وفد المبادرة الأهلية ومعه وفد من ممثلي كافة الفصائل الفلسطينية، توصل إلى اتفاق مع المسلحين داخل المخيم من كتائب “الجيش الحر و”جبهة النصرة” يقضي بفتح ممرات إنسانية آمنة، لإيصال المساعدات إلى المدنيين داخل المخيم، غير أن القوات النظامية المتمركزة عند المدخل الرئيسي للمخيم (من جهة حي الميدان الدمشقي) رفضت إدخال أي مساعدات، مكتفية بإجلاء نحو 147 حالة من الحالات الصحية الحرجة من داخل المخيم باتجاه مستشفى “يافا” التابع للهلال الأحمر الفلسطيني، وذلك بعد الاشتراط أن لا يكون بين هؤلاء شباب أو رجال، والاقتصار على الأطفال والنساء والمسنين.

وبالرغم من فشل هده المبادرة، فإن الأطراف الفلسطينية تعتزم، بحسب مصدر إرم، إطلاق مبادرة جديدة يجري بموجبها إدخال 500 طرد غذائي بأسرع وقت ممكن، لإغاثة الأهالي من الجوع الذي فتك بأربع ضحايا جدد الثلاثاء، آخرهم رضيعة عمرها (25) يوماً فقط، ليصل عدد قتلى الجوع خلال 200 يوم إلى 60.

وكان مسؤول في وكالة إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) قال الثلاثاء، إن النظام السوري فرض إجراءات أمنية معقدة حالت دون نجاح مساعيها في تقديم الخدمات لسكان المخيم، وأردف أن الوكالة لم تتمكن لليوم الخامس من توفير الإمدادات الإنسانية الأساسية إلى اللاجئين الفلسطينيين في اليرموك، التي تشمل الحليب المجفف للأطفال الرضع ولقاحات شلل الأطفال والمواد الغذائية الأساسية.

وأعلن المسؤول الأممي، أن الأونروا تشعر بخيبة أمل كبيرة بعد أن كان هناك تأكيدات لوصول المساعدات، لكن تعهد النظام السابق لم يدعم من خلال العمل على الأرض لتسهيل الدخول السريع لكميات كبيرة من المواد الإغاثية المطلوبة لإحداث فرق لآلاف المدنيين الذين يعانون من سوء التغذية والجوع ومن ظروف إنسانية يرثى لها، مضيفا أنه من أجل تخفيف المعاناة الجسيمة للمدنيين في مخيم اليرموك يجب على الجميع دعم وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية إليهم.

وكانت الوكالة رحبت بإعلان النظام السوري في 18 كانون الثاني/ يناير الجاري بالسماح لموظفي الوكالة الدولية بتقديم الغذاء ومواد الإغاثة إلى مخيم اليرموك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث