نجل عبد الناصر لـ إرم: نطالب بمحاكمة الإخوان على طريقة والدي

نجل عبد الناصر لـ إرم: نطالب بمحاكمة الإخوان على طريقة والدي
المصدر: القاهرة- (خاص) من شوقي عصام

طالب المهندس عبد الحكيم عبد الناصر، نجل الزعيم جمال عبد الناصر، بإنشاء محكمة الثورة، على غرار تلك التي أنشأها والده بعد نجاح ثورة 23 يوليو 1952، والتي بدأت بمحاكمة رموز الفساد في النظام الملكي، ثم طالت قيادات وعناصر من جماعة الإخوان المسلمين، بعد الكشف عن مخططاتهم بالاستيلاء على السلطة عبر اتصالات مع دول أجنبية، ثم حادث المنشية الذي استهدف اغتيال عبد الناصر.

وقال عبد الحكيم في تصريحات خاصة لـ إرم: “إن مصر تمر بحالة استثنائية، تهدف إلى إسقاط الدولة ومعاقبة الشعب، بعد الإطاحة بحكم الإخوان في ثورة 30 يونيو ، وهذا يتم مع عشرات التفجيرات والاغتيالات التي تتم بصورة يومية، والتي طالت مؤسسات الدولة والقيادات الأمنية والسياسية، والتي كان آخرها اغتيال المساعد الفني لوزير الداخلية، اللواء محمد السعيد، بعد حادث تفجير مديرية أمن القاهرة بـ 3 أيام، وانتقلت إلى تهديد المواطنين الأبرياء الذين لم يصبحوا آمنين، أثناء الذهاب إلى أعمالهم أو حتى في منازلهم.”

وتابع نجل عبد الناصر: هذا الوضع الاستثنائي يحتاج إلى إنشاء المحاكم الثورية تحت مسمى “محكمة الثورة”، لأن التعامل مع الجماعة بهذه الطريقة الطبيعية، يجعلهم يستبيحون كل شيء، ولا يكون أمامها أي رادع، مهاجماً حكومة “الببلاوي” التي وصفها بالضعيفة والمتراخية في مواجهة إرهاب منظم، لاسيما أن الشعب وكلهم للحرب على الإرهاب، ولكن بعض أعضائها يتخوفون على وضعهم العالمي على حساب ضبط الأمن داخل الدولة.

وكان عبد الحكيم، قد نعى في بيان، شهيد الواجب اللواء محمد السعيد، مدير المكتب الفني لوزير الداخلية، والذي اغتالته يد الغدر والإرهاب الثلاثاء، أمام منزله بالهرم، قائلاً: “نعزي أنفسنا وبلادنا في شهيد الواجب”.

وطالب نجل الزعيم الراحل، بمحاكمات ثورية فوراً لكل من تورط في اغتيال أبنائنا من الجيش والشرطة، وكل من يعمل على تهديد أمن البلاد ومستقبلها، مستشهداً بمقولة للزعيم جمال عبد الناصر: “إن شهداء أي أمة، هم القصص المجيدة على طريق نصرها”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث