“أنصار بيت المقدس” تتبنى اغتيال مساعد وزير الداخلية المصري

“أنصار بيت المقدس” تتبنى اغتيال مساعد وزير الداخلية المصري

القاهرة – أعلنت جماعة أنصار بيت المقدس المتشددة التي تنشط في شبه جزيرة سيناء مسؤوليتها عن اغتيال مسؤول كبير في وزارة الداخلية المصرية اليوم الثلاثاء بمدينة الجيزة على الجانب الغربي لنيل العاصمة المصرية.

وقالت الجماعة في بيان على الإنترنت “وفق الله… إخوانكم في جماعة أنصار بيت المقدس لاغتيال… محمد السعيد مساعد وزير الداخلية.”

ومضت قائلة “إلى السيسي ومحمد إبراهيم ومساعديهم أبشروا بما يسوؤكم فقد اقترب القصاص.”

ويشير البيان إلى القائد العام للجيش المشير عبد الفتاح السيسي ووزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم الذي نجا من محاولة اغتيال بسيارة ملغومة في أيلول/ سبتمبر في القاهرة تبنتها الجماعة نفسها.

وفي وقت سابق اليوم قالت وزراة الداخلية في صفحتها الرسمية على فيسبوك إن مسلحين قتلا اللواء محمد السعيد مدير الإدارة العامة للمكتب الفني لوزير الداخلية اليوم.

وأضافت أن السعيد قتل لدى “اعتراض دراجة بخارية يقودها شخصان لسيارته وإطلاق النيران تجاهه.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث