هيلاري كلينتون لم تحسم أمرها لخوض الانتخابات الرئاسية

هيلاري كلينتون لم تحسم أمرها  لخوض الانتخابات الرئاسية

نيواورليانز- بقيت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون على تكتمها بشأن عزمها خوض سباق انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016 وقالت إن الهجوم الذي تعرضت له السفارة الأمريكية في مدينة بنغازي الليبية كان أكبر مصدر للحسرة خلال السنوات الأربع التي قضتها وزيرة لخارجية بلادها.

وقالت كلينتون الاثنين خلال لقاء تضمن الرد على اسئلة عقب كلمة مهمة ألقتها أمام مؤتمر للرابطة القومية لتجارة السيارات في قاعة اكتظت بنحو أربعة آلاف شخص “كان أكبر مصدر لحسرتي ما حدث في بنغازي”.

وقتل أربعة أمريكيين منهم السفير كريستوفر ستيفنز عندما هاجم متشددون المجمع الدبلوماسي الأمريكي في بنغازي -الذي لم يكن مجهزا بحراسة كافية- وقاعدة قريبة لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية الأفضل حراسة في11 أيلول / سبتمبر 2012.

وأضحى هذا الهجوم نقطة خلاف سياسية خلال الاستعدادات لانتخابات عام 2012 فيما كان الجمهوريون يقولون إن الرئيس باراك اوباما كان يحاول التهوين من شأن هذا الهجوم وهو يخوض حملته الانتخابية لفترة رئاسية ثانية، وبات في حكم المؤكد أن يثير الجمهوريون هذه القضية مجددا إذا خاضت كلينتون انتخابات الرئاسة القادمة عام 2016.

وكان اوباما صرح في وقت سابق أن كلا من كلينتون وجو بايدن نائبه يمكن أن يكون رئيسا “رائعا” إلا أنه لم يذكر مزيدا من التفاصيل ونأى بنفسه عن الخوض في الجدل الخاص بمن سيخلفه عام 2016.

وتتصدر هيلاري زوجة الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون معظم استطلاعات الرأي بين الناخبين الديمقراطيين.

ورفضت كلينتون بصورة قاطعة الإفصاح عن نيتها خوض انتخابات الرئاسة إلا أنها تظهر في مناسبات منتقاة بعناية في شتى أرجاء البلاد وتعكف على تأليف كتاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث