المعارضة البحرينية ترفض المواجهة المسلحة مع النظام

المعارضة البحرينية ترفض المواجهة المسلحة مع النظام
المصدر: طهران- (خاص) من أحمد السعيدي

رفض زعيم جمعية الوفاق الشيعية المعارضة في البحرين علي سلمان الدعوات التي تطالب المحتجين في البحرين برفع السلاح لمواجهة قوات النظام، معتبراً أن دخول البحرين في الصراع المسلح يعني المزيد من التدمير.

وتقول السلطات البحرينية إن مليشيات بحرينية دربت في إيران للقيام بعمليات إرهابية وتخريب ومواجهة قوات الأمن التي تسعى لفرض الأمن، فيما تنفي المعارضة هذه الاتهامات.

وقال علي سلمان في حوار بث على شبكة الإنترنت وتابعته إرم إن الشعب في حالة مواجهة مع النظام من أجل تغييره، محملاً النظام مسؤولية كل الخسائر التي تحدث في البحرين.

وأشار إلى أن المعارضة تؤمن بالحراك الثوري السلمي، مشدداً على أن الاستمرار في الثورة هو الذي سينتزع الحقوق، مضيفا: “خيارنا الاستراتيجي أن لا نرد على عنف النظام بعنف”.

الشيخ علي سلمان، لفت إلى أن الجمعيات المعارضة تدير عملية سياسية بحيث لا تسمح أن يسجل النظام “نقطة كاذبة عليها”، مبينا أن الجانب السلبي بدأ يغلب على الجانب الايجابي بعد قرابة أسبوعين من دعوة ولي العهد للحوار.

وكان ولي العهد التقى قبل أسبوعين وفدا من الجمعيات البحرينية المعارضة من أجل الاستعداد لإطلاق حوار جاد ينهي الأزمة السياسية التي بدأت عام 2011 بعد انطلاق الاحتجاجات الشعبية.

وانتقد الأمين العام لجمعية الوفاق التيار المتشدد في السلطة، محملاً إياه فشل كل مساعي الحلول السياسية للأزمة، وقال: “خطف هذا الجناح ما جرى من بوادر حل في 2011 وهو ما يتكرر اليوم، وما سيتكرر غداً، وقد يتكرر عدة مرات”.

وأعلنت المعارضة البحرينية عن مقتل فاضل عباس 19 عاما الأحد، إثر إطلاق الرصاص الحي عليه من قبل قوات النظام البحريني في منطقة غرب المنامة، فيما نفت وزارة الداخلية رواية المعارضة واعتبرتها مغايرة للحقيقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث