سابقة في الأردن برفض عضو في مجلس الأعيان للموازنة العامة

سابقة في الأردن برفض عضو في مجلس الأعيان للموازنة العامة
المصدر: عمان- (خاص) من حمزة العكايلة

قالت العين إيميلي نفاع خلال مناقشة مجلس الأعيان الأردني “مجلس الملك” لموازنة الدولة للسنة المالية 2014، إن الموزانة فشلت في معالجة أهم القضايا التي يفترض معالجتها وهي التي تتعلق بمواجهة الغلاء وتوفير فرص العمل وتقليص المديونية العامة.

وفي سابقة بتاريخ مجالس الأعيان أعلنت نفاع عدم موافقتها على الموازنة داعية إلى ردها للحكومة، والعمل على تخفيض النفقات الجارية تحديداً بما لا يقل عن 10%، وربط أي مديونية خارجية بحاجات التنمية الاقتصادية والبت سريعاً بأوضاع العديد من المؤسسات المستقلة وإعادة النظر بقانون الضريبة لإقرار مبدأ الضريبة المباشرة وعدم المساس بالإعفاءات الخاصة بأصحاب المداخيل المتوسطة والمتدنية، ولفتت إلى أن إخراج البلاد من أزمتها الاقتصادية الخطيرة يتطلب إعادة النظر في السياسة الاقتصادية بشكل عام.

وأشارت نفاع أنه كان الأولى أن تشمل الموازنة على رقم محدد كهدف للوصول إليه في مجال وقف التهرب الضريبي واستعادة الأموال الأميرية، إذ لا يجوز أن يبقى الأثرياء وكبار المتنفذين بمنحى عن المحاسبة الجديدة في حين يجري تحميل غالبية المواطنين للنتائج المترتبة على زيادة الإيرادات العامة.

وكان مجلس الأعيان أقر الأحد الموافقة على الموازنة كما جاءت من مجلس النواب، وذلك بأغلبية حضور الجلسة التي حضرها 64 عيناً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث