“الإخوان” يتهمون السلطات بتدبير تفجيرات القاهرة

“الإخوان” يتهمون السلطات  بتدبير تفجيرات القاهرة
المصدر: القاهرة- (خاص) من محمد بركة

بينما صبت ردود الأفعال الصادرة عن القوى السياسية إزاء التفجيرات التي هزت القاهرة الجمعة في اتجاه الاستنكار والإدانة والمطالبة بالضرب بيد من حديد على التنظيمات الإرهابية، جاءت ردود أفعال جماعة الإخوان مختلفة.

الجماعة رأت فيما حدث محاولة من “النظام الانقلابي” لكسب التعاطف معه وإجهاض دعوة التنظيم لإسقاط النظام في تظاهرات تبدأ في الذكري الثالثة لـ 25 كانون الثاني/ يناير وتستمر 18 يوما كما حدث مع مبارك لحين إطاحة السلطة الحالية.

هذا التفسير الذي يتبنى “نظرية المؤامرة” لم يرد في بيان رسمي صادر عن الجماعة أو حتى جناحها السياسي المتمثل في حزب الحرية والعدالة اللذين تجاهلا الأمر برمته وواصلا دعوتهما للحشد فيما أطلقا عليه “جمعة التحدي الثوري”، وإنما جاء عبر صفحات وتصريحات على مواقع التواصل الاجتماعي فضلا عن تسريبات خرجت عما يسمى “التحالف الوطني لدعم الشرعية” الذي يهيمن عليه للإخوان.

المستشار وليد شرابي – أحد مؤسسي حركة قضاة من أجل مصر الإخوانية – رأي في التفجيرات محاولة من السلطات الأمنية لتشويه تظاهرات 25 وإلصاق تهمة الإرهاب بالثوار فضلا عن تمهيد الأجواء لإنشاء تحالف دولي لمكافحة الإرهاب.

محمد محسوب القيادي بحزب “الوسط” الذي خرج من عباءة تنظيم الإخوان والذي يقيم حاليا بالدوحة تهكم من “محاولة النظام الانقلابي الفاشلة” لإظهار نفسه بمظهر الضحية بينما يحمي الطرق والقصور والمنشات الحيوية ثم يأتي ليدعي أنه لا يستطيع حماية مقراته الأمنية .

مصادر بالتحالف الوطني لدعم الشرعية كانت أكثر وضوحا حيث أكدت أنه طبقا لنظرية “فتش عن المستفيد” فهذه التفجيرات تقف وراءها أجهزة استخبارات تمتلك القدرات اللازمة وتهدف إلى تفريغ تظاهرات الغد المناوئة للنظام من مضمونها.

واللافت أنه ليست هذه هي المرة الأولي التي يصدم فيها الرأي العام في مصر بأعمال إرهابية واسعة النطاق، ثم تلقي جماعة الإخوان باللائمة علي السلطة ، فقد تكرر هذا مع حوادث قتل واختطاف عدد من الجنود المصريين في شمال سيناء فضلا عن تفجيرات مديرية أمن الدقهلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث