الهلباوي: تيار الإسلام السياسي في خطر كبير

الهلباوي: تيار الإسلام السياسي في خطر كبير
المصدر: القاهرة- (خاص) من سامح لاشين

قال الدكتور كمال الهلباوي القيادي المستقيل من جماعة الإخوان ونائب رئيس لجنة الخمسين التي وضعت الدستور إن تيار الإسلام السياسي في خطر كبير بسبب العنف الذي يمارسه وعلى الجماعة أن تدرك حجم المخاطر وأن يتوقفوا عن المضي في هذا الطريق.

وكشف الهلباوي لـ إرم أن التيار الآن يعاني من حالة كراهية بسبب هذا العنف وأنه لا يوجد مرحلة من مراحل التاريخ تعرض فيها هذا التيار للكراهية بقدر ما تعرض لها بعد صعوده إلى السلطة وقيام ثورة ٣٠ يونيو لإسقاطه.

وعن حزب النور السلفي، قال إنهم لا يستطيعون أن يلزموا تيارهم العريض برأي، فلديهم العديد من المشايخ وكل مجموعة تتبع شيخا مختلفا عن الأخر وبالتالي قدرتهم ضعيفة في السيطرة على هذه القواعد، وهذا ما يبرر أن قياداتهم ذهبت للتصويت على الدستور أما قواعد الحزب لم تصوت.

وأكد أنه لا يوجد شخص واحد في الدعوة السلفية يستطيع السيطرة على كل السلفيين.

يأتي ذلك في الوقت الذي أكدت فيه قيادات حزب النور أنهم الحزب الوحيد الذي دعا للحشد في الإستفتاء على الدستور وأنهم يستطيعون توجيه قواعدهم وغير صحيح بأن القواعد لم تتحرك ولكن الإعلام يريد أن يقلل من الدور الذي لعبه الحزب في الإستفتاء والدليل هو حجم المشاركة.

وأكدوا أنهم ذهبوا لصناديق الإستفتاء في مسيرات تعكس أن الحزب حرك قواعده بالفعل. فنادر بكار مساعد رئيس الحزب ذهب إلى التصويت بمسيرة وصلاح عبد المعبود عضو الهيئة العليا كان على رأس مسيرة وتكرر المشهد مع عدد من القيادات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث