دخول أول قافلة مساعدات غذائية لليرموك بعد حصار 190 يومًا

المصدر: إرم – (خاص)

دمشق –دخلت أربع شاحنات صغيرة محملة بـ(200) طردًا غذائيًا، السبت، إلى مخيم اليرموك، عبر مدخله الرئيسي عن طريق شارع راما، وتم كذلك إخراج المرضى من الأطفال وكبار السن والطلاب والحالات الحرجة، وذلك تنفيذًا لاتفاق جرى الجمعة بين وفد من فصائل العمل الوطني الفلسطيني ووفد من داخل المخيم يمثل المجموعات المسلحة السورية والفلسطينية ولجان الإغاثة الفلسطينية المتواجدة داخل المخيم.

ويأتي دخول القافلة الأولى لليرموك بعد وفاة (54) شخصًا جراء الجوع ، نتيجة مواصلة الحصار المشدد على كافة مداخل المخيم منذ (190) يومًا، من قبل قوات النظام السوري.

ورغم أن عدد الطرود التي أمنتها وكالة (الأنروا)، لا يتناسب وعدد العائلات المحاصرة داخل المخيم، والتي يبلغ تعدداها نحو (5200) عائلة، إلا أن ذلك أحدث فرحة عامة بين سكان المخيم، الذين تدافعوا باتجاه جامع “الحبيب المصطفى” لاستلام المساعدات من قبل عناصر الإغاثة الذين عملوا على تأمينها للأهالي المحاصرين.

وفي سياق متصل، دعت روسيا جميع الدول المؤثرة في أوساط المسلحين السوريين إلى إقناعهم بفتح معابر إنسانية والسماح بدخول المساعدات للمحتاجين.

ونقلت وسائل إعلام روسية، اليوم السبت، عن بيان للخارجية، أن “روسيا تؤيد النشاط الهادف إلى إيصال المساعدات الإنسانية إلى المدنيين السوريين وتدعو جميع الدول ذات النفوذ في أوساط المسلحين السوريين إلى التأثير فيهم لتوفير الظروف لفتح معابر إنسانية، الأمر الذي سيشكل أجواء مناسبة لعمل مؤتمر “جنيف2″”.

وأشارت الخارجية الروسية إلى أن “الدفعة الأولى من المساعدات الإنسانية تم توصيلها يوم 16 كانون الثاني/ يناير إلى الغوطة الشرقية، وأنه من المتوقع أن تصل اليوم، الدفعة الثانية إلى منطقة “جديدة الشيباني” غرب دمشق”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث