بوتفليقة يعود إلى الجزائر بعد فحوص طبية

بوتفليقة يعود إلى الجزائر بعد فحوص طبية

الجزائر – قال مصدر قريب من الرئيس الجزائري الخميس إن عبد العزيز بوتفليقة عاد إلى الجزائر بعد إجراء فحوص طبية في مستشفى بباريس هذا الأسبوع وأن حالته الصحية “جيدة”.

وسافر بوتفليقة (76 عاماً) إلى فرنسا يوم الاثنين الماضي وكان مقرراً أن يغادر المستشفى في باريس يوم الجمعة بعد اجراء فحوص وصفتها وكالة الأنباء الجزائرية بالروتينية. وكان بوتفليقة أصيب بجلطة في اوائل العام الماضي.

وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية الخميس إن فريق الرئيس الطبي سمح له بمغادرة المستشفى قبل 24 ساعة من الموعد المقرر بعدما اظهرت الفحوصات الطبية “تحسنا لافتا” لوضعه الصحي.

وستجري الانتخابات الرئاسية الجديدة في ابريل نيسان ولم يعلن بوتفليقة بعد موقفه من الترشح لفترة جديدة بعد أكثر من عشر سنوات على قمة السلطة.

وأثارت عودته إلى المستشفى تكهنات بأنه لن يخوض سباق الرئاسة مجدداً بعدما قاد البلاد للخروج من أعمال عنف امتدت لنحو عشر سنوات.

وستأتي أي عملية انتقال سياسي في الجزائر في وقت حرج تشهد فيه مصر وليبيا المجاورتان توتراً بعد ثلاث سنوات من انتفاضات الربيع العربي التي اطاحت بزعيمي البلدين اللذين امضيا عقوداً في السلطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث