الأمم المتحدة تتهم المعارضة بارتكاب “جرائم حرب” شمال سوريا

الأمم المتحدة تتهم المعارضة بارتكاب “جرائم حرب” شمال سوريا
المصدر: دمشق - (خاص)

حذرت مفوضة الأمم المتحدة العليا لحقوق الإنسان نافي بيلاي، الخميس فصائل المعارضة السورية المسلحة، من أن أعمال الإعدام الجماعية التي تقوم بها في شمال البلاد، يمكن أن تُعتبر “جرائم حرب”.

وقالت بيلاي في بيان: “في الأسبوعين الماضيين، تلقينا معلومات حول توالي عمليات إعدام جماعية بحق مدنيين ومقاتلين لم يعودوا ضالعين في المعارك في حلب وادلب والرقة، على أيدي مجموعات مسلحة متطرفة من المعارضة في سوريا لا سيما الدولة الإسلامية في العراق والشام”.

وذكرت أنها يمكن أن تُعتبر “جرائم حرب” ويمكن أن يتعرض منفذوها لملاحقة قضائية.

وكان نشطاء في “تنسيقيات الثورة” قد أكدوا الأسبوع الماضي أن الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) قامت بإعدام جماعي لأكثر من خمسين معتقلاً في المقر الرئيسي لتنظيم الدولة في حلب، بينهم ناشطون إعلاميون.

ووثق “اتحاد إعلاميي حلب” التابع للمعارضة، اختطاف أكثر من 20 ناشطًا إعلاميًا خلال الشهرين الأخيرين من السنة الماضية.

وكانت العمليات العسكرية في حلب ضد (داعش)، قد كشفت عن تفاصيل كثيرة، أبرزهاإحتجاز التنظيم المرتبط بـ”القاعدة”، عددًا كبيرًا من الإعلاميين، كانوا فُقدوا في البلاد، وإعدام آخرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث