تعاون مصري أردني لمواجهة تحركات الإخوان

تعاون مصري أردني لمواجهة تحركات الإخوان
المصدر: القاهرة - (خاص) من شوقي عصام

على الرغم من الإعلان عن أن زيارة وزير داخلية المملكة الأردنية الهاشمية، حسين المجالي، إلى القاهرة، لبحث القضايا الأمنية المشتركة، إلا أنه كان لها هدف أساسي، تمثل في وضع خطة مصرية ـ أردنية، بتكليف ومتابعة من ملك الأردن عبد الله الثاني، ووزير الدفاع المصري، الفريق أول عبد الفتاح السيسي، لضرب التنظيم الدولي لجماعة “الإخوان المسلمين” وتعميق التعاون الأمني ما بين القاهرة وعمان، لاسيما بعد نجاح التعاون السابق من جانب الجهات الأمنية الأردنية بإمداد مصر بمعلومات ساعدت الجيش والشرطة على كبح جماح تنظيم القاعدة في سيناء.

الزيارة التي استمرت لعدة ساعات ما بين مبنى وزارة الداخلية المصرية بمنطقة لاظوغلي وسط القاهرة، ومقر القوات المسلحة بضاحية العباسية، شهد اجتماعات حضرها “السيسي” وعدد من القيادات العسكرية، منهم رئيس الأركان الفريق صدقي صبحي، ومستشار وزير الدفاع اللواء محمد العصار، ورئيس المخابرات المصرية، اللواء محمد فريد التهامي، بجانب قيادات من جهاز الأمن الوطني “أمن الدولة سابقا”.

مصدر أمني مصري، قال في تصريحات خاصة لـ “إرم” إن سبب هذا الاجتماع يأتي في ظل نشاط أعضاء جماعة “الإخوان” وما حصلت عليه الأجهزة الأمنية في البلدين عن مخطط لتفعيل الأردن كساحة لعمل التنظيم الدولي عبر ضغوط أمريكية، وذلك بعد الاجتماع الأخير للإخوان في لندن، والذي وضع توصيات جديدة، لتخفيف الضغط على إخوان مصر.

وأكد وزير الداخلية الأردني، عن تقديره لجهود أجهزة وزارة الداخلية المصرية في المرحلة الراهنة، ودورها في مجال مكافحة الإرهاب والجرائم الجنائية، معرباً عن رغبته في تطوير علاقات التعاون الأمني بين أجهزة الشرطة الأردنية ونظيرتها المصرية، فضلاً عن تبادل الخبرات الفنية والتدريبية في جميع مجالات مكافحة الجريمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث