مسلحون يغتالون وكيل وزارة الصناعة الليبية

مسلحون يغتالون وكيل وزارة الصناعة الليبية

طرابلس – قالت مصادر ليبية رسمية، الأحد، إن مسلحين قتلوا نائب وزير الصناعة الليبي، حسن الدروعي في وقت متأخر من السبت، أثناء تفقده متاجر في مدينة سرت الساحلية شمال ليبيا.

وأوضحت المصادر أن المسلحين: “أطلقوا أكثر من 10 رصاصات على الدروعي” خلال زيارة كان يقوم بها إلى مسقط رأسه مدينة سرت”.

وأكد مصدر في مستشفى “ابن سينا” في مدينة سرت وفاة الدروعي، مشيراً إلى أن “المسؤول الليبي أصيب بعدة رصاصات في أماكن عدة من جسمه”.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، إلا أنه بعد عامين من سقوط معمر القذافي ما زالت ليبيا تكافح لمواجهة ميليشيات ومقاتلين سابقين كثيرا ما يلجأون للقوة لفرض مطالبهم على الحكومة المركزية الهشة.

وعين رئيس الحكومة الانتقالية عبد الرحيم الكيب، الدروعي، وكيلا لوزارة الصناعة (نائب الوزير)، وحافظ على منصبه في عهد رئيس الحكومة الحالي علي زيدان.

يشار إلى أن هذه الحادثة هي الأولى لاغتيال أحد أعضاء الحكومة الانتقالية منذ الإطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي في أكتوبر/ 2011.

ويأتي هذا الحادث بعد يوم من مقتل 19 شخصاً على الأقل وإصابة العشرات، في مواجهات بين قبيلتين في سبها، جنوب ليبيا، حسب ما أفادت مصادر محلية.

وأوضحت المصادر أن المواجهات اندلعت، بعد مقتل زعيم ميليشيا تابعة لقبيلة تعرف باسم “أولاد سليمان” العربية، الخميس، واتهمت هذه القبيلة أفرادا من قبيلة “التبو” ذات الأصول الإفريقية، بقتله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث