مسيرات في موريتانيا تندد بمقال يتطاول على مقام النبوة

مسيرات في موريتانيا تندد بمقال يتطاول على مقام النبوة
المصدر: نواكشوط- (خاص) من محمد سالم الخليفة

خرج الآلاف من المواطنين الموريتانيين بالعاصمة نواكشوط في مسيرات حاشدة بعد انتهاء صلاة الجمعة تنديدا بتطاول كاتب على مقام الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

واتجهت المسيرات إلى قصر الرئاسة مطالبة بإنزال أشد العقوبة بكاتب المقال الذي أساء إلى الرسول واتهمه بالحيف وعدم العدالة.

واستقبل الرئيس محمد ولد عبد العزيز جموع المواطنين عند بوابات القصر حيث أكد لهم أن موريتانيا ليست بلدا علمانيا وإنما هي جمهورية إسلامية ترفض الإلحاد ولا تقبل بالتطاول على مقدسات الإسلام.

وأكد ولد عبد العزيز للجموع الغاضبة أن كاتب المقال موجود بيد القضاء وباشر التحقيق معه، وأنه وحكومته لن يتوانوا في مواجهة كل من يتطاول على رسول الإسلام أو أي من مقدساته.

الرئيس وجه رسالة إلى الإعلام؛ مشددا على أن الديمقراطية والحريات يجب أن تتوقف عند المقدسات، وأنه من غير المسموح أن تسيء القنوات الحرة والمواقع الإلكترونية إلى مقدسات المسلمين.

وكانت المسيرات المنددة بالمقال والمطالبة بإعدام كاتبه شملت مختلف محافظات موريتانيا، كما أصدرت مختلف الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني بيانات استنكرت فيها المقال وما تضمنه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث