حاخام يهودي يطالب بإرسال مفتشين إلى الأقصى

حاخام يهودي يطالب بإرسال مفتشين إلى الأقصى
المصدر: القدس- (خاص) من محمود الفروخ

القدس- حذرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الخميس من مطالبة الحاخام اليهودي المتطرف “يهودا غليك” سلطات الاحتلال الإسرائيلي بإرسال مفتشين دائمين للعمل في المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة، مؤكدةً ساحات الأقصى تشهد يوميّا تطوراً خطيراً ونوعياً في عملية تهويد المسجد، وما المطالب الأخيرة بتوظيف مفتشين دائمين داخله، وما سبقه من مطالب لتوظيف حاخام خاص في المسجد المبارك، إلا تتمة للهدف اليهودي الأكبر بإقامة الهيكل المزعوم على أنقاض الأقصى.

وندد أمين عام الهيئة، حنا عيسى، في حديث لـ”إرم” باستمرار الاقتحامات اليومية للمتطرفين اليهود لباحات المسجد الأقصى المبارك، مؤكدةً مضي دولة الاحتلال الإسرائيلي بمخططها القائم على تهويد الأقصى وفتح بواباته أمام سوائب المستوطنين والمتطرفين، مشيرةً إلى تمادي سلطات الاحتلال بانتهاكاتها اليومية الفاضحة بين جدران الحرم القدسي الشريف على مرأى العالم أجمع، فالنوايا باتت علنية وفاضحة لحكومة الاحتلال الإسرائيلي ومتطرفيها من المستوطنين بالسيطرة الكاملة على المسجد الأقصى المبارك، وتحويله الى كنيس يؤدون فيه ممارساتهم وطقوسهم الدينية.

وأكد أن المطالب المتطرفة الأخيرة تحدٍّ إسرائيلي جديد للحق الإسلامي في المسجد، ولحقوق الفلسطينيين كافة في مسجدهم ومدينتهم، ضاربةً بعرض الحائط الرفض الإسلامي والفلسطيني خاصة لهذه المطالب النكراء.

وأضاف: “إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي بمعاونة متطرفيها يسابقون الزمن لفرض أمر واقع جديد في المسجد الأقصى المبارك، حيث يسعون بكل ما لديهم من قوة وسلطة لتحويل المسجد إلى كنيس قبلة للمتطرفين والمستوطنين لآداء طقوسهم التلمودية، داعياً إلى ضرورة الالتفات لقضية المسجد الأقصى والعمل على حمايته مما ينتظره من تهويد”.

وجددت الهيئة الإسلامية المسيحية دعوتها للمجتمع الدولي بالتدخل السريع والفوري لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من الحضارة الإسلامية في المسجد الإقصى المبارك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث