الأحوال الجوية تحول دون نقل مرسي لمقر محاكمته

الأحوال الجوية تحول دون نقل مرسي لمقر محاكمته
المصدر: إرم- (خاص)

قالت قناة النيل التلفزيونية المصرية الرسمية نقلا عن مدير أمن محافظة الإسكندرية الساحلية إن نقل الرئيس المصري السابق محمد مرسي إلى القاهرة لثاني جلسة في محاكمته بتهمة التحريض على قتل متظاهرين تعذر بسبب سوء الأحوال الجوية.

وكانت وسائل إعلام حكومية قالت في وقت سابق الأربعاء إن الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وصل إلى المحكمة في ثاني جلسات محاكمته بتهمة التحريض على قتل متظاهرين حين كان رئيسا للبلاد.

على صعيد متصل، أكدت مصادر مطلعة أن القيادي الإخواني محمد البلتاجي سقط مغشيا عليه بقفص الاتهام خلال محاكمته المقررة الأربعاء مع عدد من قيادات وأعضاء تنظيم الإخوان في القضية.

وتتصل الاتهامات بأعمال عنف وقعت خارج قصر الاتحادية الرئاسي في ديسمبر / كانون الاول 2012 خلال احتجاجات اندلعت بسبب إعلان دستوري أصدره مرسي ووسع نطاق سلطاته. وعزلت قيادة الجيش مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في الثالث من يوليو / تموز بعد احتجاجات حاشدة طالبت بتنحيته.

وتقرر الشهر الماضي إحالة مرسي للمحاكمة في قضيتين أخريين تتعلق إحداهما بالتخابر مع حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) وحزب الله اللبناني والحكومة الإيرانية والثانية بعملية اقتحام السجون عام 2011 والتي مكنته هو نفسه من الخروج من السجن.

ومن المقرر أن تستأنف محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار أحمد صبري يوسف في وقت لاحق الأربعاء ثاني جلسات محاكمة مرسي و14 متهما آخرين من قيادات وأعضاء تنظيم الإخوان في القضية.

وسيمثل أمام المحكمة في قفص الاتهام 8 متهمين محبوسين بصفة احتياطية على ذمة القضية من بينهم مرسي وذلك من أصل 15 متهماً أحالتهم النيابة للمحاكمة، إذ أن المتهمين السبعة الآخرين هاربون، وجرى إحالتهم للمحاكمة الجنائية غيابياً مع إصدار أمر بضبطهم وإحضارهم.

وكانت محكمة جنايات شمال القاهرة قررت في 4 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي تأجيل محاكمة مرسي و14 من قيادات “الإخوان” في قضية “أحداث الاتحادية” حتى الثامن من كانون الثاني/يناير بعد فوضى شابتها أدت إلى رفعها ثلاث مرات بعد انطلاقها.

وساد الهدوء محيط أكاديمية الشرطة في غياب أي تجمعات لأنصار الإخوان، في الوقت الذي قامت فيه قوات الأمن بإغلاق بعض الشوارع المحيطة بالسور الخارجي للأكاديمية، تحسباً لوصول أية مسيرات.

وكان وزير الداخلية محمد إبراهيم حذر الثلاثاء من أية محاولات لعرقلة المحاكمة واعتمد خطة تأمين المحاكمة يشترك فيها أكثر من ثلاثة آلاف ضابط وفرد شرطة ومجند من مختلف قطاعات الوزارة، وأكثر من 30 سيارة مدرعة ومصفحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث