حزب الأمة السوداني يدافع عن قبول زعيمه أعلى وسام وطني

حزب الأمة السوداني يدافع عن قبول زعيمه أعلى وسام وطني
المصدر: الخرطوم - (خاص) من ناجي موسى

دافع حزب الأمة القومي السوداني، المعارض، عن عن موقف زعيمه الصادق المهدي، الذي قبل أعلى وسام وطني (وسام الجمهورية) منحه له الرئيس عمر حسن البشير بمناسبة الإحتفال بعيد الاستقلال الأسبوع الماضي.

وقال حزب الأمة القومي إن المكافأة تمثل اعتراف النظام الحاكم بمواقف زعيمه المهدي، متهماً المعارضة بالفشل في حل مشاكل السودان.

وكان تحالف المعارضة، المعروف باسم قوى الإجماع الوطني، قد شن هجوماً ضارياً في وقت سابق على كلٍ من الصادق المهدي، زعيم حزب الأمة القومي، ومحمد عثمان الميرغني راعي الحزب الاتحادي الديمقراطي لقبولهما الوسامين، ووصفهما بـ “أتباع حزب المؤتمر الوطني الحاكم”.

وفي المقابل، هاجم عضو المكتب السياسي لحزب الأمة القومي، عبد الحميد الفضل، تحالف المعارضة، واصفاً إياها بأنها “ليست سوى أحزاب صغيرة” لا قواعد لها، مشيرا إلى أن حزب المؤتمر الوطني الحاكم يعاني من الانقسامات الداخلية.

وندد الفضل بتصريحات المعارضة التي أدانت المهدي لقبوله الجائزة المقدمة من رئاسة الجمهورية، قائلاً: “فاروق أبو عيسى، رئيس التجمع المعارض كان عضواً في البرلمان السابق في ظل هذا النظام”.

وكانت هيئة شؤون الأنصار، الجناح الديني لحزب الامة القومي، ، قد أصدرت بياناً يوم الجمعة قائلة فيه إن الجائزة تمثل إعترافا بالمواقف الحقيقية للمهدي وأيضاً إعترافاً ضمنياً من قبل أولئك الذين أطاحوا بحكومته الشرعية في يونيو 1989.

جدير بالذكر أن الصادق المهدي كان رئيس الوزراء المنتخب ديمقراطياً قبل الإنقلاب العسكري الذي أتى بالرئيس البشير إلى السلطة في العام 1989.

ويعتبر حزب الأمة القومي أكبر أحزاب المعارضة في السودان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث