حزب جبهة التحرير الجزائري يشهد حربا بين منتسبيه

حزب جبهة التحرير الجزائري يشهد حربا بين منتسبيه
المصدر: الجزائر- (خاص) من واسيني سواريت

من المنتظر أن تعرف الأيام القادمة حربا علنية بين الأمين العام الحالي لحزب جبهة التحرير عمار سعداني- الذي يعد أحد الأحزاب العتيدة في الجزائر- ومعارضيه الذين أعدوا العدة من أجل عقد دورة للجنة المركزية لانتخاب رئيس جديد.

ويشرف على حملة المعارضة الموجهة ضد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني عمار سعداني مجموعة من المعترضين على طريقة الانتخاب التي جرت في 29 آب/أغسطس 2013، يترأسهم عبد الرحمن بلعياط الذي كشف أنه تمكن من جمع عدد كبير من توقيعات أعضاء الحزب والتي تزكي إعادة انتخاب رئيس جديد طبقا للقوانين والأحكام المعمول بها في الحزب.

وواصل بلعياط شن حربه الكلامية ضد الأمين العام للحزب قائلا:”إن استلام سعداني لمهمة قيادة الحزب كان أمرا مخططا له من أياد يعرفها الكل، ولا بد لأعضاء الحزب أن يتحلوا بالمصداقية خدمة لسمعة جبهة التحرير الوطني كتيار سياسي له مقامه في الجزائر.”

وكان عمار سعداني أعلن في وقت سابق تأييد الحزب لعهدة رابعة للرئيس الجزائري بوتفليقة قبل أن تظهر حمى الصراع مجددا بينه وبين عدة شخصيات معارضة له.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث