نائب تونسي يتلقّى تهديدات بالقتل ليصادق على الدستور

نائب تونسي يتلقّى تهديدات بالقتل ليصادق على الدستور
المصدر: تونس- (خاص) من صوفيا الهمامي

لم يكن أمام رئيس المجلس الوطني التأسيسي التونسي مصطفى بن جعفر سوى رفع الجلسة العامة للمصادقة على فصول الدستور التونسي بعد أن عمت الفوضى وساد التشنج، إثر تنديد عدد من نواب المعارضة بالتصريح الذي أدلى به الحبيب اللوز القيادي في حركة النهضة وعضو المجلس والذي كفّر وحرّض فيه على اغتيال النائب اليساري منجي الرحوي.

وأكد النائب المعارض منجي الرحوي الأحد 5 يناير/ كانون الثاني أنه تلقى تهديدات بالتصفية الجسدية في ظرف 48 ساعة من طرف متشددين بناء على معطيات أمنية أبلغته أنه وقع الافتاء بإنهائه، واتهم الرحوي الحبيب اللوز ببث الفتنة في البلاد وهو الأمر الذي أغضب زملائه النواب.

وكان الرحوي الذي حضر إلى قصر باردو تحت حراسة أمنية مشددة قد عبر السبت عن استيائه من منعه بالإدلاء بوجهة نظره المخالفة لأعضاء حركة النهضة خلال النقاش الدائر تحت قبة المجلس الوطني التأسيسي حول الفصل الأول من الدستور.

أما عن وجهة نظره فيقول الرحوي: “تتمثل في اعتبار أن الدين الاسلامي هو دين الشعب وليس دين الدولة، باعتبار الدولة شخصية معنوية وهي جملة من المؤسسات تعمل ضمن منظومة منسجمة بواسطة آليات وقوانين وهي على هذا الأساس متبدلة ومتحولة، أما الشعب فهو متواصل من خلال ماضيه وحاضره ممتدا في المستقبل حاملا ومستبطنا هويته مطورا لها في تفاعل خلاق مع الاخر.

وهوية الشعب التونسي هوية عربية إسلامية لا تقبل أن تتحول إلى ملكية خاصة لجهة أو حزب بعينه ولن نقبل بتحوله وسيلة للدعاية السياسية لدى بعضهم واحتكارهم للمشترك بين كل التونسيين”.

ووصفت النائبة عن كتلة حركة النهضة يمينة الزغلامي في تصريح لإذاعة موزاييك أن تصريحات الحبيب اللوز بالكارثية مشيرة إلى أن كتلة حركة النهضة لن تقبل بأي حال من الأحوال أي سوء يطال النائب المنجي الرحوي.

وفي خطوة غير معهودة لتهدئة الوضع دعا الصحبي عتيق رئيس كتلة حركة النهضة جميع أعضاء المجلس الوطني التأسيسي إلى الترفع عن ما من شأنه أن يعيق تقدم المسار التأسيسي معتبرا أن أي تصريح من أي عضو في المجلس لا يعبر إلا عن رأيه الشخصي وليس عن كتلته أو عن انتمائه الحزبي .

وعرف النائب الحبيب اللوز بمواقفه المتشددة، فهو من طالب أنصاره خلال اجتماع شعبي بضرب الصحفيين، ويتردد كثيرا أن علاقات خفية تربطه بأنصار الشريعة وزعيمها سيف الله ن حسين المكنى بأبي عياض.

وانطلق المجلس الوطني الوطني التأسيسي في سلسلة من الجلسات العامة الماراطونية منذ الجمعة 3 يناير / كانون الثاني 2014 على عملية المصادقة على مشروع الدستور الجديد، وذلك عبر التصويت عليه فصلاً فصلاً وفق خارطة الحوار الوطني.

ردود الفعل التونسيين حول تصريحات اللوز أشعلت شبكات التواصل الاجتماعي، وكانت تدعو في مجملها إلى تحرك النيابة العمومية لإيقاف الحبيب اللوز ومحاسبته على جرم التحريض على القتل، سيما وقد تنكرت حركته لما جاء على لسانه واعتبرته ملزما له شخصيا.

ولكن هل ستقبل حركة النهضة بمحاكمته ورفع الحصانة عن أحد قادتها أم أنها ستقوم بحمايته والدفاع عنه؟

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث