البرغوثي يصف تصريحات المسؤولين الإسرائيليين بالعنصرية والوقحة

البرغوثي يصف تصريحات المسؤولين الإسرائيليين بالعنصرية والوقحة

رام الله- وصف النائب مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية تصريحات المسؤولين الإسرائيليين “بالعنصرية والوقحة”.

وقال البرغوثي في بيان صحفي وصل لـ”إرم” نسخة عنه إن المسؤولين الإسرائيليين لا يتركون وسيلة تضليل إلا ويستخدمونها لتشويه الحقائق وتبرير منظومة الفصل العنصري التي تم إنشاؤها في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأضاف أن ادعاءات نتنياهو بأن “شعبنا يمارس التحريض ويربي أبناءه على الكراهية، هي محاولة للتغطية على إرهاب الدولة المنظم الذي تمارسه حكومته بحق شعبنا الفلسطيني”.

وأشار البرغوثي إلى أن التصريحات العنصرية لوزير الداخلية الإسرائيلي جدعون ساعر بأنّ منطقة الأغوار هي أرض إسرائيلية تدلل على مدى التطرف والعنصرية في صفوف حكومة المستوطنين.

وأوضح أن ادعاء نائب وزير الخارجية الإسرائيلي زئيف الكين بأن حدود الـ 67 هي حدود معسكر الإبادة النازي أوشفيتس، إنما هو تأكيد مدى تغلغل التطرف في أوساط المسؤولين الإسرائيليين وتنكرهم لحقوق شعبنا الفلسطيني.

ودعا البرغوثي إلى عدم المراهنة على المفاوضات مع حكومة المتطرفين في إسرائيل، بالأخص تلك التي تجيء تحت مسمى “اتفاق الإطار”، مشددا على أن الرد الوحيد على الاستيطان والتوسع يمر عبر طريق واحد هو تصعيد المقاومة الشعبية وملاحقة إسرائيل في محكمة الجنايات الدولية من خلال انضمام فلسطين إليها وإلى كافة مؤسسات الأمم المتحدة.

وقال إن الحكومة تمارس “التطهير العرقي ضد شعبنا وتهود الأرض وتتوسع بالاستيطان وتسعى إلى تحويل فكرة الدولة كاملة السيادة إلى دويلة في حدود مؤقتة وضمن كانتونات معزولة لا يمكن صنع السلام معها”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث