مصر.. قضية فودافون و”أبلة فاهيتا” تثير تعليقات ساخرة

مصر.. قضية فودافون و”أبلة فاهيتا” تثير تعليقات ساخرة

القاهرة – تحقق نيابة أمن الدولة في مصر مع صناع إعلان لشركة فودافون مصر تظهر فيه دمية شهيرة تعرف باسم “أبلة فاهيتا”، بعد مزاعم عن أنه يحتوي على شفرات ورموز لتفجيرات تخطط لها جماعة الإخوان المسلمين.

ونفت الوحدة المصرية لفودافون أكبر شركة لخدمات الهاتف المحمول في العالم من حيث الدخل هذه المزاعم.

وفي بيان أرسل إلى رويترز الخميس قالت الشركة إن الهدف من الإعلان الذي نشر على موقع يوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت هو الترويج لعرض خاص لعملاء الشركة يحثهم فقط على إعادة تشغيل خطوط هواتفهم القديمة دون أن يكون له أي دلالة خفية.

وأضافت فودافون أن أي تفسير آخر للإعلان يعد “محض خيال وآراء شخصية” وأن الشركة غير مسؤولة عنها وقد تتخذ الإجراءات القانونية ضد أي شخص “يحاول تشويه سمعة الشركة”.

وفجرت القضية سيلا من التعليقات الساخرة على مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت.

وجاء في تغريدة في حساب على موقع تويتر باسم المقاومة العربية “على من يرى أو يعرف المكان الذي تختبئ فيه أبلة فاهيتا الدمية الإرهابية لجماعة الإخوان المسلمين الاتصال بخطنا الساخن الخاص بالإخوان المسلمين”.

وكتب مستخدم يدعى إياد البغدادي “انسوا أمر شعار رابعة.. يجب أن تصبح أبلة فاهيتا رمزا لمقاومة النظام الجديد في مصر”.

وذكرت مصادر أمنية وقضائية أن التحقيق الأولي بدأ ببلاغ تقدم به المغني أحمد سبايدر (25 عاما).

وكان سبايدر قال في مقابلة مع قناة التحرير التلفزيونية إن كرات الزينة المعلقة على شجرة الكريسماس في الإعلان ترمز إلى القنابل.وأضاف أن فروع الشجرة كانت أربعة وأنها ترمز إلى شعار رابعة الذي يرفعه أنصار جماعة الاخوان المسلمين.

وقالت المصادر الأمنية إن سبايدر يعرف بأنه مناهض للإسلاميين ومؤيد للجيش.

وتظهر في الإعلان دمية لشخصية “أبلة فاهيتا” ومعها ابنتها “كركورة” التي تبحث دون جدوى عن شريحة الهاتف المحمول الخاصة بوالدها المتوفي. وتتحدث “أبلة فاهيتا” في الإعلان إلى صديقة لها تدعى “ماما توتة” وتقول لها إنها طلبت أن يبحث كلب بوليسي في مركز تجاري قريب عن الشريحة المفقودة.

وقال سبايدر إن المركز التجاري والكلب كلمات تشير لمواقع ستكون أهدافا لتفجير مقبل.

وقالت فودافون في البيان “تم استخدام شخصية أبلة فاهيتا الكوميدية كوسيلة لإيضاح العرض للمشاهدين في سياق كوميدي ساخر يتناسب مع صفات الشخصية الكوميدية”.

وأضافت “هذا الإعلان ما هو إلا وسيلة اتصال تسويقية تهدف إلى التعريف بعرض إعادة تشغيل شريحة فودافون وجذب المشاهد للمنتج”.

وقال خالد حجازي المتحدث باسم الشركة في وقت سابق إن موظفين في أقسام التسويق والشؤون القانونية بالشركة جرى سؤالهم عن الجهة التي نفذت الإعلان.

وعبر حجازي عن قلقه بعد أن أخذت نيابة أمن الدولة الحديث عن الترويج للإرهاب في إعلان لشركة هاتف محمول على محمل الجد وقال إنه حزين لوجود من يفكر بهذه الطريقة في مصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث