محتجون ليبيون يطالبون باستقالة رئيس الوزراء

محتجون ليبيون يطالبون باستقالة رئيس الوزراء

طرابلس- ذكرت وكالة الأنباء الليبية أن محتجين احتشدوا أمام وزارات ومؤسسات عامة في العاصمة الليبية الأحد. وقال المحتشدون أمام وزارة الخارجية إنهم يريدون رحيل رئيس الوزراء علي زيدان.

وتواجه حكومة زيدان صعوبة في بسط سيطرتها على البلاد التي تعاني من اضطرابات وحيث تنتشر الأسلحة منذ الاطاحة بالزعيم معمر القذافي.

وقال شاهد إن عشرات المحتجين العزل وضعوا حاجزا اسمنتيا أمام بواية وزارة الخارجية بوسط طرابلس ورفعوا لافتات تتهم زيدان وحكومته بالفشل مضيفا أنهم يمنعون العاملين من دخول المبنى .

وذكر مسؤول كبير في الوزارة يقف خارج المبنى أن المحتجين لا يسمحون لهم بدخول المبنى.

وذكرت الوكالة أن ثمة احتجاجات عند بوابة مكتب زيدان ووزارات النفط والمالية والنقل والعدل فضلا عن المحكمة العليا والبنك المركزي.

وقبل أيام اغلقت ميليشيا مسلحة بوابة البنك المركزي لساعات للمطالبة باستقالة زيدان أيضا.

ويبدو أن عددا كبيرا من الليبيين غير راض عن عجز الحكومة تقديم خدمات عامة أفضل أو إنهاء الانقطاع المتكرر للكهرباء.

وتحمل الحكومة خصومها السياسيين في البرلمان تعطيل مدفوعات الميزانية اللازمة لتحديث البنية التحتية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث