اليمنيون يقبلون على شراء الشموع للإنارة لا للاحتفال

اليمنيون يقبلون على شراء الشموع للإنارة لا للاحتفال

صنعاء ـ (خاص) من سفيان جبران

يقبل اليمنيون، هذه الايام، على شراء الشموع لكن ليس للاحتفاء بأعياد الميلاد أو رأس السنة، بل لجلب النور لمنازلهم، كعادتهم عقب كل تفجير لأبراج الكهرباء.

وفي كل أسبوع يفجر مسلحون أبراج الكهرباء أو يقنصون الأسلاك ويؤدي ذلك إلى خروج محطة مأرب الغازية عن الخدمة ومعه تخرج العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات اليمنية من النور إلى الظلام، أضف إلى ذلك أن الدولة تعجز عن الوصول إلى أماكن الخلل خوفا من رصاص أولئك المسلحين ولا تتمكن من إعادة التيار إلا بعد مرور نحو اسبوع.

خرجت محطة مأرب الغازية الأحد عن الخدمة بعد إعتداء على خطوط الكهرباء بخبطة حديدية في منطقة نهم.

وتكتفي وزارة الكهرباء بإعلان الخبر وتحديد اسم الفاعل، وهذه المرة قالت إن منفذ الاعتداء شحص يدعى راجي محمد ناجي شميلة وقد استخدم الخبطة الحديدية في تنفيذ اعتدائه ” بين البرجين 64 و65، ما أدى إلى خروج المنظومة الوطنية للطاقة الكهربائية عن الخدمة بما فيها محطة مأرب الغازية”، لكن اليمنيون ملوا من ضعف دولتهم ويطالبون الجيش الذي ينتشر في شوارع المدن التوجه إلى مأرب لحماية الكهرباء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث