العراق.. السعدي يدعو إلى الاستنفار ضد الحكومة

العراق.. السعدي يدعو إلى الاستنفار ضد الحكومة
المصدر: بغداد- (خاص) من عدي حاتم

دعا أبرز رجال الدين السنة الشيخ عبد الملك السعدي، أهالي الأنبار إلى الاستنفار العام ومواجهة القوات الحكومية بـكل ما أوتوا من قوة واستطاعة، وبينما سيطر مسلحون من العشائر على الطريق العام في المحافظة، منعت قوات أمنية اللجنة البرلمانية المكلفة بالتحقيق في ملابسات اعتقال النائب أحمد العلوني ومقتل شقيقه، من الدخول إلى الأنبار.

واتهم الشيخ السعدي، حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي، بـازدواجية المعايير والكيل بمكيالين، معتبرا أنها لا تستسيغ المطالبة بالحقوق وتمادت في إجراءاتها التعسفية وتهميشها أبناء المكون السني.

وأدان الشيخ السعدي في بيان، الاعتداء على دار أحمد العلواني وعلى منطقة ألبو علوان، من قبل القوات الحكومية، واصفا الاعتقال بـالعمل الإجرامي، ودعا أبناء السنة وساحات الاعتصام وأبناء الرمادي خاصة، لأن يصروا على المطالبة، لأن من يموت، يموت بأجله شهيدا، ، مشددا على ضرورة دفاعهم عن أنفسهم وأعراضهم بكل ما أوتوا من قوة واستطاعة.

كما دعا الحكومة إلى وقف الاعتداء ونزيف الدم فورا.

وختم السعدي، بيانه بدعوة علماء الدين وشيوخ العشائر والوجهاء، إلى عقد اجتماع عاجل طارئ، للنظر في التحديات التي تحصل على المحافظة لتوحيد الصف والكلمة بينهم والوقوف ضدها بشجاعة.

إلى ذلك قطع مسلحون يعتقد أنهم من أبناء عشيرة “البو علوان”، الشارع الرئيسي الذي يربط مابين قيادة عمليات الأنبار ومبنى المحافظة وسط الرمادي في ساعة متأخرة من السبت، على خلفية اعتقال النائب احمد العلواني وقتل شقيقه.

وكانت عشيرة النائب عن قائمة “متحدون”، أحمد العلواني، أمهلت السبت، الحكومة 12 ساعة لإطلاق سراحه، متهمة، القوات الأمنية بفبركة عملية اعتقاله، بنحو ينطوي على إهانة أبناء العشائر من دون وجه حق، و هددت باتخاذ موقف حازم في عموم الأنبار إذا لم ينفذ مطلبها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث