الفنان أحمد داري يستقبل الأسير العيساوي بأغنية “عرس وزوار”

المصدر: إرم-(خاص)

أستقبل الفنان الفلسطيني أحمد داري “المقيم في باريس”، على طريقته الخاصة، الأسير المقدسي سامر العيساوي “34 عامًا”، الذي عانق الحرية الإثنين، بعد أن خاض أطول إضرابٍ عن الطعام في تاريخ البشرية بحصيلة تسعة أشهر.

استقبال داري للأسير المحرر “العيساوي”، كان من خلال أغنية له بعنوان”زينة عرس وزوار”، التي انتشرت على صفحات التواصل الاجتماعي بين النشطاء الفلسطينيين.

وفي تصريح خاص للفنان أحمد داري لموقع إرم، ذكر أن: “هذه الأغنية تم تسجيلها من يومين فقط لتتزامن مع خروج سامر واستقباله”. مشيرًا إلى أن “هذه الأغنية جاءت على شكل أهزوجة احتفالية مستوحاة من نمط الموسيقى الشعبية ومحملة بالزغاريد لتظفي حالة من البهجة”.

وأضاف داري: “سامر ابن قريتي “العيسوية، شمال شرقي القدس)، وتربطنا قرابة مع أهله، والاحتفاء به هو احتفاء بكل الأسرى، وأيضًا احتفاءًا بالقدس التي تبقى حاضرة دائمًا في وجداننا وأعمالنا الفنية”.

وعن مشروعه الفني الذي كرسه لخدمة المشروع الوطني الفلسطيني المقاوم، قال داري: “الحقيقة أنا أنتج أعمالي بنفسي، ألحن وأكتب، يساعدني تقنيًا وموسيقيًا الفنان يوسف زايد، وهو من أبناء مدينة رام الله ومقيم معي في باريس، وإن ما نقدمه من فن ملتزم هو أضعف الإيمان، وهو التزام شخصي لهذه القضية النبيلة ومحاولة للتفاعل إنسانيًا مع مشاعر الأسرى وأهلهم”.

وبين داري أن أغنيته “زينة عرس وزوار”، هي العمل الثاني له الذي يحتفي به بالأسير المقدسي المحرر سامر العيساوي، “الأغنية الأولى هي “ضللك قاوم”، لحنتها وسجلتها منذ فترة، أثناء إضراب سامر ورفاقه عن الطعام، وكنت قد أنجزت يوم “صفقة شاليط ” أغنية ساخرة أيضًا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث