مصر في طريقها للانتخابات الرئاسية أولا

مصر في طريقها للانتخابات الرئاسية أولا
المصدر: القاهرة- (خاص) من سامح لاشين

تسير مصر في طريق إجراء الانتخابات الرئاسية أولاً بعد اجتماعات الحوار الوطني التي عقدتها الرئاسة المصرية، حيث أسفرت نتائج استطلاعات الرأي للمشاركين في الاجتماعات عن أن الأغلبية صوتت لصالح إجراء الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية مما سيدفع الرئيس المؤقت عدلي منصور إلى تغيير خارطة الطريق.

وتعقد الرئاسة اجتماعها الثالث والأخير مع ممثلي اتحادات العمال والفلاحين لاستطلاع رأيهم حول موضوعين: الأول الانتخابات الرئاسية أولا أم البرلمانية، والثاني إستطلاع رأيهم حول قانون الانتخابات البرلمانية ونسبة تمثيلهم في البرلمان المقبل و التي من الممكن أن ينص عليها القانون المنظم للقواعد الانتخابية.

وعن أسباب تصويت الأحزاب السياسية لصالح إجراء الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية، كشفت مصادر أن الأسباب تتعلق بمدى استعداد الأحزاب نفسها لخوض الانتخابات البرلمانية، وأن هذه الأحزاب صوتت لصالح الانتخابات الرئاسية أولا ليكون أمامها المزيد من الوقت للاستعداد والتحرك وسط الجماهير لكسب أرضية شعبية تمكنهم من مواجهة الإخوان لأنهم مع الأسف إلى الآن لم يتحركوا في الشارع بفاعلية.

و قالت المصادر إن الرئيس المؤقت عدلي منصور طالب من الأحزاب بضرورة التحرك في الشارع والدخول في الاندمجات سريعا من أجل تكوين أحزاب وكيانات كبيرة قادرة على التحرك بفاعلية وخلق قواعد جماهيرية تمثل سندا حقيقيا لمواجهة القواعد التابعة لجماعة الإخوان المسلمين ومجموعة الأحزاب الإسلامية المتحالفة مع الجماعة.

وكانت نسبة التصويت على الأستفتاء على النحو التالي: ٨٧ ممثلا عن الأحزاب والقوى السياسية مع اجراء الانتخابات الرئاسية أولا مقابل ١٢فقط صوتوا لصالح الانتخابات البرلمانية.

أما النظام الانتخابي فصوت لصالح إجراء الانتخابات بالنظام المختلط فحصل على ٥٣ صوتا في مقابل ٢٣صوتا لصالح النظام الفردي بينما ٨ فقط لصالح القائمة النسبية.

و يأتي إستطلاع الرأي وسط حالة من الخلافات بين أساتذة القانون حول مدى تعارض إجراء الانتخابات الرئاسية أولا مع الدستور حيث توجد مواد بمشروع الدستور الجديد تتعارض مع هذا الإجراء على الرغم من وجود مادة تمنح المشرع المتمثل في الرئيس عدلي منصور حرية الاختيار، بينما يرى فريق آخر أنه لا يوجد أي تعارض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث