عنان وشفيق يتصدران استطلاعا لمرشحي الرئاسة

عنان وشفيق يتصدران استطلاعا لمرشحي الرئاسة

القاهرة – (خاص) من سامح لاشين

أسفرت نتائج أول استطلاع للرأي التي قامت بها منظمة اتحاد المحامين للدراسات القانونية والديمقراطية في مصر لـ 1000 شخص من جميع الطوائف والفئات، عن كشف العديد من نقاط الضعف لأبرز الأسماء المرشحة لانتخابات الرئاسة القادمة في 2014.

وأشارت المنظمة في بيانها إلى أنّ استطلاع الرأي تم دون طرح اسم الفريق أول عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع من ضمن الأسماء، نظراً لأنه لم يعلن ترشحه للرئاسة حتى الآن، وقد شمل الاستطلاع أيضاً سؤالا حول أسباب الاعتراض على المرشحين.

وشملت قائمة أسماء المرشحين، التي أعربت عن نيتها خوض معترك انتخابات الرئاسة، كل من أحمد شفيق رئيس الوزراء الأسبق، وسامي عنان رئيس الأركان السابق، وحمدين صباحي مؤسس التيار الشعبي، والدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية،وخالد علي الناشط الحقوقي، وحسام خيرالله وكيل المخابرات الأسبق.

وأسفرت نتائج الاستطلاع عن حصول سامي عنان على المركز الأول بنسبة 44%، وأحمد شفيق على المركز الثاني بنسبة 42%، ثم حمدين صباحي الذي حصل على 5%، والدكتور عبد المنعم أبو الفتوح على 5% أيضاً، وحسام خير الله على 3%، وخالد علي 1%.

ورصد بيان المنظمة أبرز الانتقادات التي وجهت للمرشحين، فأحمد شفيق هرب أثناء حكم الإخوان، ولم يستطع مواجهة الأزمات، كما أنه امتداد لحكم الرئيس مبارك ويمثل حكمه عودة للحزب الوطني.

أما سامي عنان فيعتبره معارضوه في الاستطلاع أنه سلم الدولة للإخوان بعد القضاء على نظام مبارك.

حمدين صباحي

وعن حمدين صباحي، رأى الاستطلاع، أنه تحدث كثيراً عن الشهداء ونسي قضيتهم بعد انقضاء مصلحته، وأنه من غير المعلوم أن له عمل أو وظيفة منذ سنوات عديدة مضت، وحوله شبهات مالية مست به وببعض أفراد عائلته.

عبد المنعم أبو الفتوح

وأشار الاستطلاع إلى أنّ عبد المنعم أبو الفتوح رجل إخواني حتى وإن أنكر، ومتلون وله علاقات بجماعات إرهابية.

ومن الانتقادات التي وجهت لخالد علي بأنه صاحب علاقة قوية بالإخوان، وأنه صاحب مؤسسة تمول من الخارج.

خالد علي

أما حسام خيرالله فهو رجل صاحب تجربة انتخابات فشلت من قبل، وغير معروف الملامح والتوجهات.

حسام خير الله

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث