مقتل 18 عسكرياً على الأقل في كمين بالعراق

مقتل 18 عسكرياً على الأقل في كمين بالعراق

قالت مصادر عسكرية إن 18 ضابطاً على الأقل قتلوا في كمين، السبت، في محافظة الأنبار بغرب العراق التي تقطنها أغلبية سنية.

وقالت المصادر إن بين القتلى قائدي الفرقة السابعة واللواء 28 بالجيش العراقي وعدد من كبار الضباط كما أصيب 32 جندياً.

ولم يتضح على الفور سبب تجمع هذا العدد الكبير من كبار الضباط في منطقة يسيطر عليها إلى حد بعيد مسلحون سنة على صلة بتنظيم القاعدة، لكن بعض المصادر ذكرت أنهم جاءوا لتوثيق انتصار عسكري تحقق في منطقة قريبة في الآونة الأخيرة.

وقالت مصادر عسكرية إن ثلاثة انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة فجروا أنفسهم وسط الضباط في منزل مهجور في بلدة الرطبة على بعد 360 كيلومتراً غرب بغداد.

وقال ضابط كان متواجداً بمكان الحادث: “كل ما نعرفه حتى الآن أن ثلاثة انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة فجروا أنفسهم بين الضباط”.

وقالت مصادر إن رئيس الوزراء نوري المالكي أمر القوات في المنطقة بملاحقة المسلحين في المنطقة.

وكثف مقاتلو القاعدة الهجمات على قوات الأمن والمدنيين وكل من يعتبرونه مساندا للحكومة التي يقودها الشيعة ليسجل العنف في العراق أعلى مستوياته في خمسة أعوام.

وفي حادث منفصل قالت مصادر شرطية وطبية إن قائد شرطة الشرقاط، 300 كيلومتر شمال بغداد، قتل وأصيب أربعة ضباط حين انفجرت قنبلة أثناء مرور موكبه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث