إحالة مرسي و129 آخرين إلى المحاكمة في قضية الهروب من السجن

إحالة مرسي و129 آخرين إلى المحاكمة في قضية الهروب من السجن

القاهرة – قال بيان أصدره قاضي تحقيق السبت إنه أحال الرئيس المصري المعزول محمد مرسي و129 آخرين بينهم المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين ونائب المرشد محمود عزت إلى محكمة الجنايات في قضية عرفت إعلاميا بالهروب من سجن وادي النطرون الذي يوجد شمال غربي القاهرة.

ومن بين المحالين للمحاكمة أعضاء في حركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبناني.

وكانت السلطات في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك ألقت القبض على مرسي وأعضاء قياديين آخرين في الجماعة رابع أيام الانتفاضة الشعبية التي أطاحت به عام 2011 لكن اقتحاما حدث لعدد من السجون انتهى بإخراجهم في اليوم التالي.

وكان مرسي من بين نزلاء سجن وادي النطرون شمال غربي القاهرة وهرب منه مع أعضاء قياديين آخرين في جماعة الإخوان المسلمين بينهم رئيس حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين سعد الكتاتني وعصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة ورئيس نواب جماعة الإخوان المسلمين في مجلس الشورى وسعد الحسيني محافظ كفر الشيخ السابق.

وأفادت المصادر قبل أشهر أن تحقيقات المحكمة في القضية أثبتت أن من اقتحموا السجون بمصر وقت الانتفاضة ينتمون لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس التي تدير قطاع غزة وحزب الله اللبناني وأعضاء في جماعة الإخوان المسلمين إضافة إلى “تنظيمات متطرفة من الجماعات الجهادية والتكفيرية وبدو من سيناء ومطروح (على الحدود مع ليبيا)… وبعض أصحاب الأنشطة الإجرامية.”

وجاء في الاتهام أن المقتحمين “استخدموا لتهريبهم (المسجونين) الأسلحة والطلقات الغير مستخدمة في مصر والأسلحة الآلية والجرينوف (أسلحة آلية ثقيلة).”

كما “قامت تلك المجموعات الملثمة التي كانت ترتدي زي الأعراب بالهجوم المسلح وإطلاق النيران الكثيفة وتحطيم الأبواب وأجزاء من الأسوار بالاستعانة بمعدات ثقيلة.”

وقتل في اقتحام السجنين الموجودين بوادي النطرون 14 سجينا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث