لبنان: خلاف بين تيار المستقبل ورئيس الجمهورية

لبنان: خلاف بين تيار المستقبل  ورئيس الجمهورية
المصدر: بيروت- (خاص) من هناء الرحيم

أثارت موافقة رئيس الجمهورية ميشال سليمان على تشكيل حكومة سياسية بصيغة 9-9-6 مقابل تمديد ولايته حفيظة تيار المستقبل، الذي يبدو أنه يرفض هذه الصيغة، فيما كشفت مصادر مطلعة عن توتر في العلاقة بين رئيس الجمهورية ميشال سليمان الطامح إلى تمديد ولايته، وبين تيار المستقبل على خلفية هذا الموضوع.

وأكدت المصادر أن الأخير طرح هذه الفكرة على رئيس كتلة المستقبل النائب فؤاد السنيورة خلال لقائهما الأخير، فرد بامتعاض على رئيس الجمهورية بالقول: “شكّلوا الحكومة من دون تيار المستقبل”.

من جهته، أكد رئيس المجلس النيابي نبيه بري تعليقا على ما يشاع عن التمديد لسليمان، أنه لم يسمعه مرة يتكلم عن طلبه التمديد، أو أنه يسعى إليه، وقال إنه إذا وصلنا إلى نهاية كانون الثاني/ يناير المقبل، فإن تأليف الحكومة يصبح أكثر صعوبة وتعقيدا، لأن الحكومة تحتاج لمدة شهر لوضع بيانها الوزاري والمثول أمام مجلس النواب.

وأكد بري تمسكه بصيغة 9 ـــ 9 ـــ 6، مبديا ارتياحه إلى ما يتردد عن أن رئيس الجمهورية يؤيد هذه الصيغة، وأنه لا يريد أن يفرض حكومة أمر واقع قبل نهاية ولايته الرئاسية.

حزب الله يفتح النار على 14 آذار

إلى ذلك، ينتظر أن يتحدث الأمين العام لـ حزب الله حسن نصر الله في كلمة يلقيها بعد ظهر الجمعة عن المواجهة الجارية مع “القوى التكفيرية” في ظل التطورات التي حصلت أخيرا، ولا سيما الاعتداءين على الجيش في صيدا والتفجير الذي استهدف موقعا لحزب الله في البقاع الشمالي والقصف الصاروخي للهرمل، علما أن الجيش أوقف الخميس سبعة مسلحين سوريين في جرود عرسال بحوزتهم أسلحة فردية ورمانات يدوية.

وبدت نبرة الحزب عشية كلمة نصر الله شديدة الحدة، إذ شنت كتلة الوفاء للمقاومة هجوما عنيفا على قوى 14 آذار مصعدة اتهاماتها لهذه القوى بما وصفته باحتضان الإرهابيين التكفيريين الذين يشكلون تهديدا جديا لجميع اللبنانيين بمكوناتهم كافة، كما اتهمتها بتسعير الخطاب الغرائزي والتحريضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث